فقه أحکام الأسرة من خلال سجلات المحاکم الشرعیة فی الکویت "فی بعض المباحث المتعلقة بالطلاق"

محمد جاسم محمد البراک
2019 مجلة الدراسات الإسلامیة والبحوث الأکادیمیة  
‫إعداد‬ : ‫البراك‬ ‫محمد‬ ‫جاسم‬ ‫محمد‬ ‫ب‬ ‫دكتوراه‬ ‫باحث‬ ‫اإلسالمية‬ ‫الشريعة‬ ‫قسم‬ ‫العلوم‬ ‫دار‬ ‫كلية‬ -‫القاهرة‬ ‫جامعة‬ ‫األكاديمية‬ ‫والبحوث‬ ‫اإلسالمية‬ ‫الدراسات‬ ‫مجلة‬ ( ‫العدد‬ 95 ) -250 -‫أبحاث‬ ‫المحاكم‬ ‫سجالت‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫األسرة‬ ‫أحكام‬ ‫فقه‬ ‫في‬ ‫الشرعية‬ ‫الكوي‬ ‫ت‬ ‫بالطالق"‬ ‫المتعلقة‬ ‫المباحث‬ ‫بعض‬ ‫"في‬ ‫البراك‬ ‫محمد‬ ‫جاسم‬ ‫محمد‬ -251 -‫ف‬ ‫غاية‬ ‫الوثاتق‬ ‫هذل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ة‬ ‫األسر‬ ‫أحكام‬ ‫موضوع‬ ‫اسة‬ ‫ودر‬ ‫األهمية‬ ‫م‬ ‫ومد‬ ‫امتصرت‬ -‫هنا‬ -‫كان‬ ‫وما‬
more » ... -‫هنا‬ -‫كان‬ ‫وما‬ ‫هللا،‬ ‫فمن‬ ‫اب‬ ‫صو‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫فما‬ ‫الطالق،‬ ‫مباحث‬ ‫بعض‬ ‫على‬ ‫ذلك.‬ ‫من‬ ‫هللا‬ ‫أستغفر‬ ‫و‬ ‫الفيطان،‬ ‫ومن‬ ‫فمنم‬ ٍ ‫خل‬ ‫أو‬ ٍ ‫خطأ‬ ‫من‬ ‫الموضوع:‬ ‫اختيار‬ ‫أسباب‬ ‫الموضوع‬ ‫اختيار‬ ‫أسباب‬ ‫من‬ -‫سبق‬ ‫لما‬ ‫باالضافة‬ -‫يلم:‬ ‫ما‬ ‫ال:‬ ‫أو‬ ‫وت‬ ‫بالبحث،‬ ‫تتعلق‬ ‫مسات‬ ‫من‬ ‫ق‬ ‫تفر‬ ‫ما‬ ‫ام‬ ‫يسه‬ ‫احد‬ ‫و‬ ‫مؤلل‬ ‫فم‬ ‫ضمينها‬ ‫الحااة.‬ ‫عند‬ ‫إليه‬ ‫الراوع‬ ‫ثانيا:‬ ‫الفرعية‬ ‫التوثيقات‬ ‫ة‬ ‫إدار‬ ‫فم‬ ‫ل‬ ‫فتر‬ ‫وعملت‬ ‫ت‬ ‫الرو‬ ‫دولة‬ ‫فم‬ ‫فرعم‬ ‫مأذون‬ ‫أننم‬ ‫بما‬ ‫أسهم‬ ‫كم‬ ‫الموضوعو‬ ‫هذا‬ ‫اسة‬ ‫بدر‬ ‫أموم‬ ‫أن‬ ‫علم‬ ‫اما‬ ‫لز‬ ‫أنه‬ ‫أرى‬ ‫ت‬ ‫الرو‬ ‫فم‬ -‫بالقلي‬ ‫ولو‬ -‫فم‬ ‫ماتمعنا‬ ‫فم‬ ‫اها‬ ‫نر‬ ‫التم‬ ‫للمفكالت‬ ‫الحلول‬ ‫إيااد‬ ‫فم‬ ‫الحاضر.‬ ‫الومت‬ ‫ثالثا:‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫لما‬ ‫الحياة،‬ ‫مناحم‬ ‫امي‬ ‫فم‬ ‫للحكم‬ ‫تصلا‬ ‫االسالمية‬ ‫عة‬ ‫الفر‬ ‫أن‬ ‫بيان‬ ‫السماحة.‬ ‫و‬ ‫الرحمة،‬ ‫و‬ ‫العدل،‬ ‫تحقيق‬ ‫ابعا:‬ ‫ر‬ ‫ت‬ ‫الرو‬ ‫فم‬ ‫الفرعية‬ ‫المحارم‬ ‫ساالت‬ ‫اسة‬ ‫در‬ ‫من‬ ‫الهدر‬ ‫بيان‬ ‫مب‬ ‫ما‬ ‫ة‬ ‫فتر‬ ‫القانون‬ . ‫الموضوع:‬ ‫أهمية‬ ‫ال:‬ ‫أو‬ ‫ال‬ ‫به‬ ‫يقوم‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الدور‬ ‫بيان‬ ‫الفرعم‬ ‫حارم‬ -‫القاضم‬ ‫أي:‬ -‫آنذاك،‬ ‫ت‬ ‫بالرو‬ ‫حااات‬ ‫تلبم‬ ‫كانت‬ ‫وحدها‬ ‫االسالمية‬ ‫عة‬ ‫الفر‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫العرر،‬ ‫اعم‬ ‫ير‬ ‫كان‬ ‫القاضم‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫الناس.‬ ‫ثانيا:‬ ‫بيان‬ ‫ذلك‬ ‫مضاة‬ ‫فة‬ ‫بمعر‬ ‫تنظر‬ ‫كانت‬ ‫التم‬ ‫ة‬ ‫األسر‬ ‫بأحكام‬ ‫المتعلقة‬ ‫القضايا‬ ‫الومت.‬ ‫ذلك‬ ‫فم‬ ‫القضاة‬ ‫معها‬ ‫تعام‬ ‫وكيل‬ ‫العصر،‬ ‫ثالثا:‬ ‫المذ‬ ‫أن‬ ‫بيان‬ ‫المذهب‬ ‫هو‬ ‫العصر‬ ‫ذلك‬ ‫فم‬ ‫الساتد‬ ‫هب‬ ‫به‬ ‫المعمول‬ ‫وهو‬ ‫المالرم،‬ ‫ة.‬ ‫األسر‬ ‫مضايا‬ ‫فم‬ ‫ت‬ ‫الرو‬ ‫فم‬ ‫حاليا‬ ‫أبحاث‬ ‫المحاكم‬ ‫سجالت‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫األسرة‬ ‫أحكام‬ ‫فقه‬ ‫في‬ ‫الشرعية‬ ‫الكوي‬ ‫ت‬ ‫بالطالق"‬ ‫المتعلقة‬ ‫المباحث‬ ‫بعض‬ ‫"في‬ ‫البراك‬ ‫محمد‬ ‫جاسم‬ ‫محمد‬ -253 -‫مطالب:‬ ‫بعة‬ ‫أر‬ ‫وفيه‬ ‫المط‬ ‫األول‬ ‫لب‬ ‫الوثيقة.‬ ‫عرض‬ : ‫الثاني‬ ‫المطلب‬ ‫أحكام.‬ ‫من‬ ‫الوثاتق‬ ‫تضمنته‬ ‫ما‬ : ‫الثالث‬ ‫المطلب‬ ‫المذهب‬ ‫من‬ ‫تم‬ ‫الرو‬ ‫الفخصية‬ ‫ال‬ ‫األحو‬ ‫مانون‬ ‫اختيار‬ ‫بيان‬ : ‫بعدد.‬ ‫ن‬ ‫المقتر‬ ‫الطالق‬ ‫حكم‬ ‫فم‬ ‫الفقهية‬ ‫ابع‬ ‫الر‬ ‫المطلب‬ ‫الفقهية.‬ ‫المذاهب‬ ‫من‬ ‫القانون‬ ‫اختيار‬ : ‫الثاني‬ ‫المبحث‬ ‫ال‬ ‫ار‬ ‫بإقر‬ ‫الطالق‬ ‫إثبات‬ : ‫الشرعية).‬ ‫المحاكم‬ ‫سجالت‬ ‫خالل‬ ‫(من‬ ‫زوج‬ ‫مطالب:‬ ‫بعة‬ ‫أر‬ ‫وفيه‬ ‫األول‬ ‫المطلب‬ ‫الوثيقة.‬ ‫عرض‬ : ‫الثاني‬ ‫المطلب‬ ‫أحكام.‬ ‫من‬ ‫الوثيقة‬ ‫تضمنته‬ ‫ما‬ : ‫الثالث‬ ‫المطلب‬ ‫تم.‬ ‫الرو‬ ‫القانون‬ ‫فم‬ ‫بالطالق‬ ‫ار‬ ‫االمر‬ : ‫ابع‬ ‫الر‬ ‫المطلب‬ ‫االسالمم.‬ ‫الفقه‬ ‫فم‬ ‫بالطالق‬ ‫ار‬ ‫االمر‬ : ‫الخاتمة:‬ ‫التوصيا‬ ‫و‬ ‫النتاتج‬ ‫أهم‬ ‫ت.‬ ‫اجع.‬ ‫المر‬ ‫و‬ ‫المصادر‬ ‫فهرس‬
doi:10.21608/mdak.2019.108212 fatcat:o565ca7wrnentosgn3icwvspzu