أولویات قضایا صحافة المواطن وأنماط التفاعلیة وطبیعة المصادر الموظفة بها

محمد سامی صبری سالم
2016 المجلة العلمیة لبحوث الصحافة  
0ُ6 % ُ) ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 327 -‫للعلو‬ ‫وت‬ ‫لحيوو‬ ‫وث‬ ‫حتو‬ ‫ودقنرن‬ ‫للعو‬ ‫و‬ ‫عوتلو‬ ‫ود‬ ‫اليعو‬ ‫وه‬ ‫لليو‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫للعلوراو‬ ‫دة‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫وت‬ ‫نارعو‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫راو‬ ‫وو‬ ‫لألقلو‬ ‫ووي‬ ‫للعرنمو‬ ‫وودة‬ ‫و‬ ‫للع‬ ‫ووي‬ ‫اجلرلو‬ ‫ى‬ ( ‫وومي‬ ‫باسو‬ 45ُ2 % ‫و‬ ‫وو‬ ‫للعلوراو‬ ‫و‬ ‫وو‬ ‫جو‬ ‫ووتن‬ ‫حو‬ ‫ووه‬ ‫فو‬ ،) ( ‫باسمي‬ ‫لألختر‬ ‫للعرنمي‬ ‫فه‬
more » ... ر‬ ‫للعرنمي‬ ‫فه‬ ‫تياتن‬ ‫لليا‬ ‫للعسؤقلتن‬ ‫ان‬ ‫للعسيق‬ 0ُ8 % ُ) 2 -‫مسةةماعيع(‬ ‫اامةةع‬ ‫نةةا‬ ‫دراسةةة‬ 2015 : ‫بعنةةوا‬ ) ‫فووه‬ ‫هح‬ ‫ووة‬ ‫لل‬ ‫حدقةحللعوورلطن‬ ‫لللربهح‬ ‫لإلعالاه‬ ‫للرأي‬ ‫د‬ ‫ق‬ ‫نهر‬ ‫قجلي‬ ‫ان‬ ‫للسرةي‬ ‫للةرلت‬ ( 4 ) ُ ‫و‬ ‫إلو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫ودفت‬ ‫هو‬ ‫ى‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ‫ورلطن‬ ‫للعو‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫او‬ ‫هر‬ ‫و‬ ‫ظو‬ ‫ورة‬ ‫قنطو‬ ‫وأ‬ ‫نعو‬ ‫ورن‬ ‫عو‬ ‫وي،‬ ‫عتو‬ ‫قلاجيع‬ ‫وي‬ ‫راو‬ ‫لل‬ ‫ول‬ ‫و‬ ‫ئ‬ ‫خ‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫بتو‬ ‫والح‬ ‫خو‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫وك‬ ‫قذلو‬ ‫وداث،‬ ‫للةو‬ ‫له‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫لان‬ ‫ولد‬ ‫للععو‬ ‫عووو‬ ‫قلعيعوودو‬ ‫ى‬ ‫عووو‬ ‫لويلوور‬ ‫ووه‬ ‫لليةوتوو‬ ‫ه‬ ‫للراوو‬ ‫للعووالم‬ ‫ى‬ ‫وورلطن‬ ‫للعو‬ ‫في‬ ‫اووة‬ ‫لوور‬ ‫ا‬ ‫أ‬ ‫عووه‬ ‫للدةلووي‬ ‫قلعيعودو‬ ، ‫هر‬ ‫لله‬ ‫للير‬ ‫نؤوس‬ ‫لليه‬ ‫و‬ ‫قللعرجلت‬ ‫لجعوا‬ ‫ن‬ ‫لاوويمت‬ ‫دل‬ ‫و،‬ ‫نوو‬ ‫للمت‬ ‫أ‬ ‫الدراسةةة‬ ‫نتةةاج‬ ‫أرمةةرت‬ ‫وقةةد‬ ‫باسوومي‬ ‫أكوودقل‬ ‫للدةلوووي‬ ‫عتاووي‬ ‫أفوورلد‬ ‫جعتووا‬ ( 100 % ‫و‬ ‫عوو‬ ‫لعه‬ ‫و‬ ‫لللو‬ ‫و‬ ‫لللو‬ ‫ورأي‬ ‫للو‬ ‫والي‬ ‫اطو‬ ‫و‬ ‫جو‬ ‫ه‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫ورلطن‬ ‫للعو‬ ‫أن‬ ) ‫ى‬ ‫و‬ ‫او‬ ‫وي‬ ‫حقتقو‬ ( ‫أن‬ ‫ئم‬ ‫للاي‬ ‫ت‬ ‫كع‬ ‫ُكع‬ ‫ورةا‬ ‫فه‬ ‫اجري‬ 58ُ7 % ‫للعورلطن‬ ‫أن‬ ‫اورقن‬ ‫لللتاوي‬ ‫أفرلد‬ ‫ان‬ ) ‫ل‬ ‫ورلو‬ ‫للقاو‬ ‫وزقد‬ ‫او‬ ‫ه‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫لألقضو‬ ‫ورح‬ ‫حو‬ ‫وال‬ ‫قأفو‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫بأخمو‬ ‫ور‬ ‫كلتو‬ ‫و‬ ‫نو‬ ‫أحت‬ ‫وي‬ ‫زارنتو‬ ‫ليوت‬ ُ ‫ورةا‬ 3 -‫العجمةةي(‬ ‫صةةال‬ ‫محمةةد‬ ‫محمةةد‬ ‫مةةريم‬ ‫دراسةةة‬ 2015 : ‫بعنةةوا‬ ) ‫للعوورلطن‬ ‫عوتووي‬ ‫حف‬ ‫تيح‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫و‬ ‫لويغطت‬ ‫و‬ ‫الورا‬ ‫دة‬ ‫كع‬ ‫ه‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ( 5 ) ُ ‫و‬ ‫إلو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫ودفت‬ ‫هو‬ ‫ى‬ ‫و‬ ‫عوو‬ ‫ور‬ ‫لليلو‬ ‫ى‬ ‫ود‬ ‫او‬ ‫ى‬ ‫وي‬ ‫لليغطتو‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ‫ه‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫ورلطن‬ ‫للعو‬ ‫وي‬ ‫عوتو‬ ‫ف‬ ‫اةير‬ ‫قنقتت‬ ‫لإلعالاتي‬ ‫عو‬ ‫قلليلر‬ ‫و‬ ‫الورا‬ ‫ان‬ ‫اقداه‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫قك‬ ‫ي‬ ‫ى‬ ‫دقلفله‬ ‫فه‬ ‫ذلوكُ‬ ‫و‬ ‫عوو‬ ‫وه‬ ‫لليةوتوو‬ ‫ئه‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫لاويق‬ ‫والم‬ ‫للعو‬ ‫ويخدل‬ ‫وو‬ ‫ب‬ ‫ى‬ ( ‫وردلنتتن‬ ‫للسو‬ ‫وتن‬ ‫لإلعالاتو‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫وي‬ ‫عتاو‬ 65 ) ، ً ‫و‬ ‫إعالاتو‬ ‫ةا:‬ ‫أهممة‬ ‫ةن‬ ‫مة‬ ‫ةا‬ ‫اة‬ ‫ةاج‬ ‫النتة‬ ‫ةن‬ ‫مة‬ ‫ةة‬ ‫مجموعة‬ ‫ةي‬ ‫ملة‬ ‫ةة‬ ‫الدراسة‬ ‫ةلت‬ ‫توصة‬ ‫ةد‬ ‫وقة‬ ‫ومي‬ ‫نسو‬ ‫أن‬ ( 72ُ3 % ‫م‬ ‫للةدالوي‬ ‫ح‬ ‫لان‬ ‫أدقلو‬ ‫أن‬ ‫ارقن‬ ‫لللتاي‬ ‫أفرلد‬ ‫ان‬ ) ‫لليغطتوي‬ ‫حجو‬ ‫اون‬ ‫لدو‬ ‫عوو‬ ‫ورح‬ ‫للة‬ ‫ان‬ ‫ات‬ ‫قا‬ ‫تي،‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫ى‬ ( ‫قأن‬ ‫قآنوه،‬ ‫حوه‬ ‫و‬ ‫بعو‬ ‫و‬ ‫للعلوراو‬ 80 % ‫اون‬ ) ‫فوه‬ ‫للةدالوي‬ ‫لتي‬ ‫و‬ ‫لان‬ ‫لليقاتوي‬ ‫ئو‬ ‫ققوو‬ ‫أدقلو‬ ‫وويخدل‬ ‫ب‬ ‫نلي‬ ‫أنل‬ ‫ذكرو‬ ‫للعمةرثتن‬ ‫فئي‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 328 ‫لليوه‬ ‫ئووي‬ ‫للل‬ ‫و‬ ‫نو‬ ‫لإلا‬ ‫اون‬ ‫تودقل‬ ‫ا‬ ‫حيوى‬ ‫لاوويخدل‬ ‫ذلك‬ ‫ليطرار‬ ‫قاسلرن‬ ‫ل‬ ‫ئ‬ ‫قظ‬ ‫أدل‬ ‫لل‬ ‫نوك‬ ‫قفرنل‬ ‫وُ‬ ‫يقات‬ 4 -‫ةري(‬ ‫مصة‬ ‫ةاطي‬ ‫بإة‬ ‫بدم‬ ‫ةين‬ ‫ياسة‬ ‫ةة‬ ‫دراسة‬ 2015 : ‫ةوا‬ ‫بعنة‬ ) ‫ود‬ ‫قاو‬ ‫ورلطن‬ ‫للعو‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫حاو‬ ‫ى‬ ‫عو‬ ‫قدةنل‬ ‫ى‬ ‫لللربتيح‬ ‫و‬ ‫للعجيعل‬ ‫فه‬ ‫لليغتتر‬ ( 6 ) ُ ‫إلو‬ ‫للدةلووي‬ ‫هير‬ ‫هدفت‬ ‫ى‬ ‫عوو‬ ‫لليلور‬ ‫ى‬ ‫اوي‬ ‫لليوه‬ ‫و‬ ‫قللعرضورع‬ ‫اتن‬ ‫للعمو‬ ‫أهو‬ ‫عه‬ ‫لاجيعوو‬ ‫قلليةوورح‬ ‫لليغتتوور‬ ‫بةركووي‬ ‫قللعيلوقووي‬ ‫للجداوود‬ ‫لإلعووال‬ ‫ئو‬ ‫قووو‬ ‫فووه‬ ‫نوودلقلل‬ ‫لليووأثتر‬ ‫ذلو‬ ‫و‬ ‫قللعوودقن‬ ‫للعرلقووا‬ ‫أهوو‬ ‫عوووه‬ ‫قلليلوور‬ ‫لللربووه،‬ ‫ل‬ ‫لللوو‬ ‫فووه‬ ‫وووه‬ ‫قللست‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫لل‬ ‫فه‬ ‫عوتي‬ ‫قلل‬ ‫إل‬ ‫يرقنهُ‬ ‫ل‬ ‫يلي:‬ ‫ما‬ ‫أهمما‬ ‫من‬ ‫اا‬ ‫النتاج‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ملي‬ ‫الدراسة‬ ‫وتوصلت‬ -‫و‬ ‫قللعلوراو‬ ‫ة‬ ‫ألخمو‬ ‫ب‬ ‫مقدنوه‬ ‫حتوث‬ ‫لللربوه،‬ ‫للجعلرة‬ ‫قعه‬ ‫للعرلطن‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫ةو‬ ‫أث‬ ‫ليلد‬ ‫للالماي‬ ‫قللعلرفي‬ ‫للسورتُ‬ ‫او‬ -‫لليلمئوي‬ ‫ئو‬ ‫قةوو‬ ‫لإلعالاتوي‬ ‫للةعوالو‬ ‫ران‬ ‫ن‬ ‫عوه‬ ‫للجعلرة‬ ‫للعرلطن‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫عدو‬ ‫و‬ ‫قلليطرةُ‬ ‫قلليةرة‬ ‫لاويقالح‬ ‫نه‬ ‫ال‬ ‫نل‬ ‫طت‬ ‫فه‬ ‫حعوت‬ ‫قلليه‬ ‫قلليةمتر،‬ 5 -‫ةة‬ ‫دراسة‬ ‫ةو‬ ‫اارلإة‬ ‫ةع‬ ‫ة‬ ‫ماي‬ ‫ةتوفرهولتم‬ ‫اريإة‬ Kristoffer Holt&Michael Karlsson ( 2015 ‫بعنةةةوا‬ ) ‫ووو‬ ‫لل‬ ‫فوووه‬ ‫لللعووورلئتي‬ ‫:حلألحووودلث‬ ‫اقووور‬ ‫كتووو‬ ‫في:‬ ‫ة‬ ‫للسراد؟ح‬ ‫ة‬ ‫أخم‬ ‫بلرن‬ ‫ترن‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫للعرلطارن‬ ( 7 ) ‫لإلعالاتيُ‬ 8 -‫دراسةة‬ ‫ةو‬ ‫ف‬ ‫فريةدري‬ Fico,et all . ( 2013 : ‫بعنةوا‬ ) ‫ح‬ ‫للعورلطن‬ ‫في‬ ‫اوة‬ ‫ارلقوا‬ ‫للعةوتي‬ ‫و‬ ‫را‬ ‫لوة‬ ‫للعيةد‬ ‫و‬ ‫للراا‬ ‫اة‬ ‫قنغطتي‬ ‫و‬ ‫للعلورا‬ ‫كمدلئو‬ ‫ح‬ ( 10 ) ُ ‫إلوه‬ ‫للدةلووي‬ ‫هوير‬ ‫هودفت‬ ‫قأخوري‬ ‫للعورلطن‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫ل‬ ‫ارلقوا‬ ‫بوتن‬ ‫ةنوي‬ ‫اق‬ ‫إجورل‬ ( ‫اموعرن‬ ‫نةوتو‬ ‫للدةلوي‬ ‫أجرو‬ ‫حتث‬ ‫قأومرعتي،‬ ‫اراتي‬ ‫ة‬ ‫ل‬ 48 ‫في‬ ‫وة‬ ‫ل‬ ً ‫ارقلو‬ ) ( ‫للعرلطن،‬ 86 ‫لل‬ ‫ان‬ ) ( ‫لألوومرعتي،‬ ‫ة‬ 138 ‫عووه‬ ‫لورقور‬ ‫للتراتوي‬ ‫وة‬ ‫لل‬ ‫اون‬ ) ‫ة،‬ ‫لألخمو‬ ‫االو‬ ‫كو‬ ‫قح‬ ‫قنا‬ ‫نغطتي‬ ‫فه‬ ‫لاخيال‬ ‫مةن‬ ‫مجموعةة‬ ‫ملةي‬ ‫الدراسةة‬ ‫وتوصةلت‬ ‫أهمما:‬ ‫من‬ ‫اا‬ ‫النتاج‬ -‫للعةيريُ‬ ‫فه‬ ‫للعرلطن‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫قارلقا‬ ‫ة‬ ‫لألخم‬ ‫ارلقا‬ ‫بتن‬ ‫و‬ ‫لخيالف‬ ‫ت‬ ‫ها‬ ‫أن‬ -‫قلألخ‬ ‫و‬ ‫لوعلوراو‬ ‫ودلئو‬ ‫بو‬ ‫هوه‬ ‫للعورلطن‬ ‫في‬ ‫اوة‬ ‫ارلقوا‬ ‫أن‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫أخمو‬ ‫الو‬ ‫قل‬ ‫لوعورلطن‬ ‫ة‬ ‫مو‬ ُ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫لعله‬ ‫اوي‬ ‫ك‬ ‫غتر‬ 9 -‫دراسةة‬ ‫وهايةدا‬ ‫هةان‬ Hans k.Meyer & Haidan Hu . ( 2013 : ‫بعنةوا‬ ) ‫ح‬ ‫للعرلطن‬ ‫في‬ ‫قاة‬ ‫للجاستن‬ ‫بتن‬ ‫للاعطتي‬ ‫رة‬ ‫حلل‬ ( 11 ) ُ ‫ورلطن‬ ‫للعو‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫او‬ ‫وا‬ ‫ارلقو‬ ‫وا‬ ‫او‬ ‫ورة‬ ‫للجعلو‬ ‫وو‬ ‫عو‬ ‫ن‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫لخيمو‬ ‫وه‬ ‫إلو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫ودفت‬ ‫هو‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫وم‬ ‫كو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫إل‬ ‫ك‬ ‫وري‬ ‫نو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫و‬ ‫باو‬ ‫وت‬ ‫نيرنو‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ‫ودلقتي‬ ‫و‬ ‫للع‬ ‫ويري‬ ‫اسو‬ ‫وث‬ ‫حتو‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫ور‬ ‫للخمو‬ ‫وب‬ ‫نو‬ ‫عووو‬ ‫للي‬ ‫و‬ ‫اخيوو‬ ‫قهووو‬ ‫عه،‬ ‫لاجيعوو‬ ‫قللةموورة‬ ‫ةكي‬ ‫قللععوو‬ ‫عووو‬ ‫للي‬ ‫قدةجووي‬ ‫ة‬ ‫لألخموو‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 331 ‫ورة‬ ‫للجعلو‬ ‫وو‬ ‫اعتو‬ ‫وو‬ ‫قهو‬ ، ‫ورأ‬ ‫لاو‬ ‫أ‬ ً ‫وال‬ ‫ةجو‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫كو‬ ‫ورل‬ ‫وو‬ ‫وب‬ ‫نو‬ ‫لل‬ ‫وري‬ ‫نو‬ ‫خيال‬ ‫و‬ ‫بو‬ ‫ةكي‬ ‫و‬ ‫قللععو‬ ‫أحود‬ ‫بوأن‬ ‫د‬ ‫لعيقو‬ ‫ت‬ ‫هاو‬ ‫قهوو‬ ‫غتورر؟،‬ ‫اون‬ ‫أكلور‬ ‫نرعوه‬ ‫وس‬ ‫ن‬ ‫فوه‬ ‫ةكه‬ ‫اع‬ ‫ان‬ ‫اا‬ ‫عو‬ ‫لوي‬ ‫ورعتن‬ ‫للاو‬ ‫وا‬ ‫لجعو‬ ‫وأدل‬ ‫كو‬ ‫ن‬ ‫ويمت‬ ‫لاوو‬ ‫أدل‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫ودو‬ ‫قلعيعو‬ ‫ورر؟،‬ ‫غتو‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫ور‬ ‫خمو‬ ‫ور‬ ‫أكلو‬ ‫ارلقوا‬ ‫عمور‬ ‫للعقود‬ ‫للعةيري‬ ‫اا‬ ‫عوه‬ ‫ن‬ ‫ادي‬ ‫س‬ ‫ققت‬ ‫للجعلرة‬ ‫ان‬ ‫و‬ ‫قللعلورا‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫للمت‬ ‫للعرلطاتن،‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫أ‬ ‫ملةي‬ ‫الدراسة‬ ‫وتوصلت‬ ‫لوعةيوري‬ ً ‫لوويخدلا‬ ‫أكلور‬ ‫نرل‬ ‫كو‬ ‫للاسو‬ : ‫ل‬ ً ‫ورل‬ ‫نهو‬ ‫وك‬ ‫قذلو‬ ‫ورلطن،‬ ‫للعو‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫او‬ ‫ور‬ ‫عمو‬ ‫ود‬ ‫للعقو‬ ‫دة‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫فتي‬ ‫و‬ ‫قكو‬ ‫عه‬ ‫و‬ ‫لاجيعو‬ ‫ورة‬ ‫وةمو‬ ‫تيُ‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫و‬ ‫للعلورا‬ 10 -‫ةة‬ ‫دراسة‬ ‫ةر‬ ‫ورينبة‬ ‫م‬ ‫ة‬ ‫هنرية‬ Henrik O,Renbring . ( 2013 : ‫ةوا‬ ‫بعنة‬ ) ‫حأي‬ ‫وه،‬ ‫بو‬ ‫و‬ ‫للقتو‬ ‫وك‬ ‫او‬ ‫اع‬ ‫وه‬ ‫كو‬ ‫وه؟‬ ‫ااو‬ ‫وو‬ ‫أفمو‬ ‫ور‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫او‬ ‫وو‬ ‫أفلو‬ ‫أن‬ ‫وه‬ ‫ااو‬ ‫اع‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫تر‬ ‫و‬ ‫للعلاتو‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫ن‬ ‫أقةقبتيح‬ ‫دقح‬ ‫وت‬ ‫فه‬ ‫للعرلطن‬ ‫في‬ ‫قاة‬ ( 12 ) ُ ‫قرلعود‬ ‫عون‬ ‫ع‬ ‫لل‬ ‫إله‬ ‫للدةلوي‬ ‫هير‬ ‫هدفت‬ ‫لإلعوال‬ ‫ئو‬ ‫قوو‬ ‫فوه‬ ‫ه‬ ‫للورظت‬ ‫لللعوو‬ ‫بالو‬ ‫للعقو‬ ‫اون‬ ‫عدد‬ ‫بإجرل‬ ‫حث‬ ‫للم‬ ‫ق‬ ‫حتث‬ ‫للعلاتتن،‬ ‫تتن‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫نهر‬ ‫قجلي‬ ‫ان‬ ‫قذلك‬ ( ‫قدةه‬ ‫للعيلعقي‬ 63 ‫تن‬ ‫قللعيخ‬ ‫للعلاتتن‬ ‫تتن‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫ان‬ ‫اجعرعي‬ ‫اا‬ ‫قذلك‬ ‫بوي‬ ‫اق‬ ) ‫فوه‬ ‫قذلوك‬ ‫لإلعوال‬ ‫ئو‬ ‫قوو‬ ‫قعمور‬ ‫تي‬ ‫للرظت‬ ‫للةت‬ ‫ارلحو‬ ‫عمر‬ 6 ‫حتوث‬ ‫أقةقبتوي،‬ ‫بوودلن‬ ‫ك‬ ‫نخيوو‬ ‫أق‬ ‫نيعتوز‬ ‫اجلووك‬ ‫لووه‬ ‫ن‬ ‫للويي‬ ‫او‬ ‫فوه:‬ ً ‫ايعلال‬ ‫بوي‬ ‫للعق‬ ‫للير‬ ‫للرئتسه‬ ‫ؤح‬ ‫لليس‬ ‫ن‬ ، ‫ترن؟!‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫للعرلطارن‬ ‫لوه‬ ‫ا‬ ‫عع‬ ‫تمثلةت‬ ‫هامةة‬ ‫نتيجةة‬ ‫ملةي‬ ‫الدراسةة‬ ‫هةذه‬ ‫وتوصلت‬ ‫في‬ ‫نوب‬ ‫ك‬ ‫لودي‬ ‫للعلاتوي‬ ‫هوير‬ ‫نورلفر‬ ‫قاودي‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫قللعلاتي‬ ‫لاحيرلفتي‬ ‫نرلفر‬ ‫ضرقة‬ ‫هُ‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫للعرضري‬ ‫أق‬ ‫للخمر‬ 11 -‫ةو‬ ‫بينجتإة‬ ‫ةا‬ ‫ة‬ ‫ربي‬ ‫ةة‬ ‫دراسة‬ Rebecca Bengtsson . ( 2013 : ‫ةوا‬ ‫بعنة‬ ) ‫وأثتر‬ ‫حنو‬ ‫ور‬ ‫ا‬ ‫فوه‬ ‫للعورلطن‬ ‫في‬ ‫اوة‬ ‫لرلقوا‬ ‫لوي‬ ‫ح‬ ‫دةلووي‬ ‫للعدنتوي:‬ ‫ةكي‬ ‫للعع‬ ‫عوه‬ ‫كر‬ ‫للعم‬ ‫للمث‬ ‫ح‬ ‫قورةا‬ ( 13 ) ُ ‫للعورلطاتن‬ ‫قموو‬ ‫ان‬ ‫لألحدلث‬ ‫للةه‬ ‫للاقو‬ ‫لويخدل‬ ‫قعي‬ ‫اا‬ ‫إله‬ ‫للدةلوي‬ ‫هير‬ ‫ولت‬ ‫لليغتتور‬ ‫ليةقت‬ ‫قورةا‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫فه‬ ‫تتن‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫عووه‬ ‫للدةلووي‬ ‫ةكوزو‬ ‫حتوث‬ ‫عه،‬ ‫لاجيعو‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 332 2 -( ‫المصةةةري‬ ‫في‬ ‫مصةةة‬ ‫علةةةي‬ ‫نةةةدي‬ ‫دراسةةةة‬ 2015 : ‫بعنةةةوا‬ ) ‫وووة‬ ‫لل‬ ‫لجوووي‬ ‫حال‬ ‫ثرة‬ ‫بلد‬ ‫للدخو‬ ‫اةدقدي‬ ‫الو‬ ‫لعع‬ ‫راي‬ ‫للع‬ 25 ‫ارح‬ ‫اا‬ ( 21 ) ُ ‫وو‬ ‫للدةلوو‬ ‫ووير‬ ‫هو‬ ‫هوودفت‬ ‫الو‬ ‫وو‬ ‫لععو‬ ‫تي‬ ‫ووة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫ووي‬ ‫لجو‬ ‫للعل‬ ‫طمتلووي‬ ‫ووه‬ ‫عوو‬ ‫وور‬ ‫لليلو‬ ‫إلووه‬ ‫ي‬ ‫ثرة‬ ‫بلد‬ ‫للدخو‬ ‫اةدقدي‬ 25 ‫خوالح‬ ‫اون‬ ‫لإلعالاه،‬ ‫للعسح‬ ‫االم‬ ‫عوه‬ ‫قلعيعدو‬ ‫ار،‬ ‫اا‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 336 ( ‫بوغوت‬ ‫اايهعوي‬ ‫ععورلئتي‬ ‫عتاي‬ ‫عوه‬ ‫للعمعرن‬ ‫نةوتو‬ ‫نطمت‬ 327 ‫اوة‬ ‫اون‬ ، ً ‫عوددل‬ ) ‫وون‬ ‫او‬ ‫وور‬ ‫يو‬ ‫لل‬ ‫ووه‬ ‫فو‬ ‫وود،‬ ‫قللرفو‬ ‫با،‬ ‫وو‬ ‫للسو‬ ‫وور‬ ‫قللتو‬ ، ‫وورل‬ ‫لألهو‬ 2011 ‫ووى‬ ‫قحيو‬ 2014 ، ‫ةةل‬ ‫وتوصة‬ ‫ت‬ ‫ةا:‬ ‫أهممة‬ ‫ةن‬ ‫مة‬ ‫ةا‬ ‫اة‬ ‫ةاج‬ ‫نتة‬ ‫ةدة‬ ‫عة‬ ‫ةي‬ ‫ملة‬ ‫ةة‬ ‫الدراسة‬ ً ‫و‬ ‫او‬ ‫لهيع‬ ‫ور‬ ‫لألكلو‬ ‫وت‬ ‫نو‬ ‫ك‬ ‫ورل‬ ‫لألهو‬ ‫ي‬ ‫وةت‬ ‫او‬ ‫أن‬ ( ‫وومي‬ ‫باسو‬ ‫وودخو‬ ‫للو‬ ‫وودقدي‬ ‫اةو‬ ‫الو‬ ‫وو‬ ‫بععو‬ 40ُ6 % ‫وومي‬ ‫باسو‬ ‫با‬ ‫وو‬ ‫للسو‬ ‫وور‬ ‫للتو‬ ‫ي‬ ‫ووةت‬ ‫او‬ ‫وو‬ ‫نويلو‬ ،) ( 34ُ8 % ( ‫باسمي‬ ‫للي‬ ‫للل‬ ‫للعرنمي‬ ‫فه‬ ‫للرفد‬ ‫ي‬ ‫اةت‬ ‫و‬ ‫ج‬ ‫بتاع‬ ،) 24ُ5 % ‫ااوت‬ ‫نم‬ ‫كع‬ ،) ‫ك‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫للقمو‬ ‫وير‬ ‫للو‬ ‫تي‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫وي‬ ‫لليغطتو‬ ‫وي‬ ‫طمتلو‬ ً ‫و‬ ‫قفقو‬ ‫وك‬ ‫قذلو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وة‬ ‫او‬ ‫وتن‬ ‫بو‬ ً ‫و‬ ‫تو‬ ‫قكت‬ ً ‫و‬ ‫عتو‬ ‫يُ‬ ‫اةت‬ ‫كو‬ ‫ليرجه‬ 3 -( ‫ي‬ ‫ةرو‬ ‫الإة‬ ‫ةد‬ ‫محمة‬ ‫ةع‬ ‫نبية‬ ‫ةة‬ ‫فاطمة‬ ‫ةة‬ ‫دراسة‬ 2014 : ‫ةوا‬ ‫بعنة‬ ) ‫وي‬ ‫يرقنتو‬ ‫لإلل‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫حلل‬ ‫عتيح‬ ‫لاجيع‬ ‫للعم‬ ‫ا‬ ‫قم‬ ‫و‬ ‫أقلرا‬ ‫قنرنتب‬ ( 22 ) ُ ‫اوا‬ ‫يرقنتوي‬ ‫لإلل‬ ‫وة‬ ‫لل‬ ‫و‬ ‫أقلراو‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫لن‬ ‫اودي‬ ‫عووه‬ ‫لليلور‬ ‫إلوه‬ ‫للدةلوي‬ ‫هدفت‬ ‫نةر‬ ‫للعم‬ ‫و‬ ‫أقلرا‬ ‫(ارقوا‬ ‫عووه‬ ‫لليةوتوتوي‬ ‫للدةلووي‬ ‫طمقوت‬ ‫حتوث‬ ‫عتي،‬ ‫لاجيع‬ ‫ا‬ ‫للقم‬ ‫نو‬ ‫حتوث‬ ‫با)،‬ ‫للسو‬ ‫للتر‬ ‫قجراد‬ ‫ار،‬ ‫للمع‬ ‫قجراد‬ ‫قطو،‬ ‫بر‬ ‫قارقا‬ ‫رلقي،‬ ‫ا‬ ‫برلبي‬ ‫وون‬ ‫اون‬ ‫للعم‬ ‫ان‬ ‫ععداي‬ ‫عتاي‬ ‫عوه‬ ‫لليطمت‬ 18 -35 ‫وة‬ ‫لل‬ ‫ةرن‬ ‫و‬ ‫اي‬ ‫اعون‬ ‫وواي‬ ‫يرقنتوويُ‬ ‫لإلل‬ ‫ةةا‬ ‫أهممة‬ ‫ةةن‬ ‫مة‬ ‫ةةا‬ ‫اة‬ ‫ةةاج‬ ‫نتة‬ ‫ةةدة‬ ‫عة‬ ‫ةةي‬ ‫ملة‬ ‫ةةة‬ ‫الدراسة‬ ‫ةةلت‬ ‫وتوصة‬ : ‫ووه‬ ‫اجو‬ ‫ا‬ ‫وو‬ ‫للقمو‬ ( ‫باسوومي‬ ‫للدةلوووي‬ ‫اةووو‬ ‫ووة‬ ‫لل‬ ‫لهيعوو‬ ‫اقداووي‬ ‫فووه‬ ‫وووتي‬ ‫للست‬ 34 % ‫ا‬ ‫للقموو‬ ‫نوتلوو‬ ،) ( ‫باسمي‬ ‫داي‬ ‫لاقي‬ 13 % ( ‫باسومي‬ ‫عتوي‬ ‫لاجيع‬ ‫ا‬ ‫للقم‬ ‫ث‬ ،) 12 % ‫نسومي‬ ‫لوت‬ ‫لةن‬ ‫كعو‬ ،) ُ ‫كمتر‬ ‫بدةجي‬ ‫ةاي‬ ‫لإلخم‬ ‫د‬ ‫للع‬ 4 -( ‫ةةةت‬ ‫اتااة‬ ‫ةةةد‬ ‫محمة‬ ‫ةةةيوني‬ ‫بإة‬ ‫ةةةة‬ ‫هالة‬ ‫ةةةة‬ ‫دراسة‬ 2013 : ‫ةةةوا‬ ‫بعنة‬ ) ‫في‬ ‫وووة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫وووي‬ ‫لجو‬ ‫حال‬ ‫يرقن‬ ‫لإلل‬ ‫نرنتووووب‬ ‫نهراووووي‬ ‫ضوووور‬ ‫فووووه‬ ‫عتووووي‬ ‫لاجيع‬ ‫اله‬ ‫للجوووو‬ ‫للعووووم‬ ‫ا‬ ‫لقموووو‬ ‫تووووي‬ ‫وح‬ ‫لألقلرا‬ ( 23 ) ُ ‫ا‬ ‫و‬ ‫لقمو‬ ‫وي‬ ‫تو‬ ‫ت‬ ‫قلل‬ ‫وي‬ ‫عتو‬ ‫لل‬ ‫وي‬ ‫لجو‬ ‫للعل‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫كو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫ور‬ ‫لليلو‬ ‫وه‬ ‫إلو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫ودفت‬ ‫هو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫ور‬ ‫لليلو‬ ‫ويل‬ ‫قكو‬ ‫وي،‬ ‫للدةلوو‬ ‫وة‬ ‫او‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ‫وي‬ ‫للعطرقحو‬ ‫وي‬ ‫عتو‬ ‫لاجيع‬ ‫اله‬ ‫و‬ ‫للجو‬ ‫وم‬ ‫للعو‬ ‫أهع‬ ‫عوه‬ ‫با‬ ‫عتي‬ ‫لاجيع‬ ‫اله‬ ‫للج‬ ‫للعم‬ ‫أجاد‬ ‫نرنتب‬ ‫للدةلووي‬ ‫عتاي‬ ‫قنعلوت‬ ، ‫لل‬ ‫تيل‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 337 ‫ري‬ ‫قللع‬ ‫قللرفد،‬ ، ‫لألهرل‬ ‫الو‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫لملض‬ ‫يرقنتي‬ ‫لال‬ ‫للعرلقا‬ ‫ان‬ ‫اجعرعي‬ ‫فه‬ ‫و،‬ ‫ال‬ ‫للج‬ ‫طال‬ ‫ان‬ ‫عتاي‬ ‫عوه‬ ‫دةلويل‬ ‫حلي‬ ‫للم‬ ‫طمقت‬ ‫،حتث‬ ‫للتر‬ ‫الدراسةة‬ ‫وتوصلت‬ ‫أهممةا:‬ ‫اةا‬ ‫النتةاج‬ ‫مةن‬ ‫مجموعة‬ ‫ملي‬ ( ‫باسومي‬ ‫لألقح‬ ‫لليرنتوب‬ ‫فوه‬ ‫د‬ ‫سو‬ ‫لل‬ ‫جو‬ 30 % ) ‫ومي‬ ‫لاسو‬ ‫ب‬ ( ‫ومي‬ ‫باسو‬ ‫و‬ ‫لللاو‬ ‫و‬ ‫نالهو‬ ‫وي،‬ ‫للدةلوو‬ ‫وة‬ ‫او‬ ‫ود‬ ‫ألجاو‬ 28ُ3 % ‫ومي‬ ‫باسو‬ ‫وي‬ ‫لو‬ ‫للمط‬ ‫و‬ ‫ثو‬ ،) ( 12ُ5 % ( ‫باسووومي‬ ‫لليطووور‬ ‫وو‬ ‫ثو‬ ،) 14ُ4 % ( ‫باسووومي‬ ‫لإلنيرنوووت‬ ‫ن‬ ‫إداووو‬ ‫وو‬ ‫ثو‬ ،) 6ُ5 % ،) ( ‫باسمي‬ ‫قلليةرش‬ 3ُ6 % ( ‫باسمي‬ ‫لللجر‬ ‫ث‬ ،) 2ُ8 % ُ) 5 -‫دراسةة‬ ‫ونإةو‬ ‫ايرسةتن‬ Kirsten A. Johnson ( 2011 : ‫بعنةوا‬ ) ‫في‬ ‫حاوة‬ ‫وو‬ ‫جو‬ ‫ووا‬ ‫ققضو‬ ‫وورلطن،‬ ‫للعو‬ ‫دقح‬ ‫ح‬ ‫وو‬ ‫لألععو‬ ( ‫وو‬ ‫للو‬ ‫ووتي‬ ‫وو‬ ‫للرئ‬ ‫و‬ ‫وو‬ ‫بو‬ ‫قلانيخ‬ ) ‫وود‬ ‫لألجاو‬ ‫ووا‬ ‫قضو‬ 2008 ‫ح‬ ( 24 ) ُ ‫ورلطاتن‬ ‫للعو‬ ‫و‬ ‫أقلراو‬ ‫عووه‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫أجاود‬ ‫نوأثتر‬ ‫الرفوي‬ ‫وه‬ ‫إلو‬ ‫للدةلووي‬ ‫هوير‬ ‫هودفت‬ ( ‫عو‬ ‫تي‬ ‫لألارا‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫لانيخ‬ ‫حرح‬ 2008 ‫لليوه‬ ‫لل‬ ‫أفلو‬ ‫ةدقد‬ ‫قنةوتوو‬ ‫س‬ ‫قتو‬ ‫خوالح‬ ‫اون‬ ) ‫ةي‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫يرقنه‬ ‫لإلل‬ ‫للمراد‬ ‫ئو‬ ‫قو‬ ‫عمر‬ ‫نأنه‬ CNN ‫ير‬ ‫لإلل‬ ‫هوير‬ ‫عتاوي‬ ‫بوغوت‬ ‫ققود‬ ‫قنتوي،‬ ( ‫للدةلوي‬ 329 ‫يرقنه،‬ ‫لإلل‬ ‫للمراد‬ ‫ان‬ ‫لي‬ ‫ةو‬ ) ‫اةا‬ ‫النتةاج‬ ‫مةن‬ ‫مجموعة‬ ‫توصلت‬ ‫وقد‬ ‫يلي:‬ ‫ما‬ ‫أهمما‬ ‫من‬ -‫قذلوك‬ ‫لسووب،‬ ‫ب‬ ‫كتن‬ ‫او‬ ‫جورن‬ ‫للجعلورةي‬ ‫للعركح‬ ‫حرح‬ ‫للعرلطاتن‬ ‫ح‬ ‫أفل‬ ‫ةدقد‬ ‫و‬ ‫ج‬ ‫و‬ ‫قليو‬ ‫نا‬ ‫او‬ ‫وس‬ ‫ع‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫وتي‬ ‫للعخ‬ ‫هوير‬ ‫ي‬ ‫وةت‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫بلو‬ ‫قلوت‬ ‫نا‬ ‫وه‬ ‫لليو‬ ‫للطراقوي‬ ‫إلوه‬ ‫ارجوا‬ ‫ه‬ ‫اون‬ ‫للو‬ ‫أفل‬ ‫ةدقد‬ ‫و‬ ‫جو‬ ‫قلليوه‬ ، ‫او‬ ‫أقب‬ ‫ةلت‬ ‫ب‬ ‫للداعقرلطه‬ ‫للعركح‬ ‫تي‬ ‫لعخ‬ ‫ي‬ ‫ةت‬ ‫لل‬ ُ ‫إلاج‬ ‫ب‬ ‫للعرلطاتن‬ ‫قمو‬ 6 -( ‫ةي‬ ‫ة‬ ‫القا‬ ‫النبةي‬ ‫ةد‬ ‫عبة‬ ‫نديةة‬ ‫دراسةة‬ 2009 : ‫بعنةوا‬ ) ‫وه‬ ‫فو‬ ‫وراي‬ ‫للع‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫حدقة‬ ‫رح‬ ‫ا‬ ‫فه‬ ‫عه‬ ‫لاجيع‬ ‫لإلاال‬ ‫ا‬ ‫قم‬ ‫نةر‬ ‫للجعلرة‬ ‫و‬ ‫أقلرا‬ ‫نرنتب‬ ( 25 ) ُ ‫لل‬ ‫إلوه‬ ‫للدةلوي‬ ‫هير‬ ‫هدفت‬ ‫لإلاوال‬ ‫ا‬ ‫بقمو‬ ‫لاهيعو‬ ‫و‬ ‫أقلراو‬ ‫ئعوي‬ ‫ق‬ ‫عووه‬ ‫يلور‬ ‫والم‬ ‫بعو‬ ‫وي‬ ‫حلو‬ ‫للم‬ ‫نت‬ ‫ويل‬ ‫لوو‬ ‫ود‬ ‫ققو‬ ‫وي،‬ ‫للدةلوو‬ ‫ور‬ ‫فيو‬ ‫والح‬ ‫خو‬ ‫وراي‬ ‫و‬ ‫للع‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫قلل‬ ‫عه‬ ‫و‬ ‫لاجيعو‬ ‫اوة‬ ‫ثوالث‬ ‫عووه‬ ‫لليةوتوتوي‬ ‫لللتاوي‬ ‫لكويعوت‬ ‫ققود‬ ‫ري،‬ ‫للع‬ ‫للجعلرة‬ ‫ان‬ ‫للتاي‬ ‫للعسح‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 338 ‫و‬ ‫لللالقو‬ ‫اوالم‬ ‫لوويخدل‬ ‫إلوه‬ ‫في‬ ‫إلضو‬ ‫ب‬ ‫قللدوويرة)،‬ ‫قللرفود،‬ ‫ة،‬ ‫(لألخمو‬ ‫هوه‬ ‫دلوي‬ ‫للعيم‬ ، ‫يلي:‬ ‫ما‬ ‫أهمما‬ ‫من‬ ‫اا‬ ‫النتاج‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫توصلت‬ ‫وقد‬ -‫ط‬ ‫لةنموو‬ ‫قجوورد‬ ‫إ‬ ‫قأجاوود‬ ‫حتووي‬ ‫ن‬ ‫اوون‬ ‫ووراي‬ ‫للع‬ ‫ووة‬ ‫لل‬ ‫أجاوود‬ ‫بووتن‬ ‫ضوولت‬ ‫به‬ ‫اجوو‬ ‫أخريُ‬ ‫حتي‬ ‫ن‬ ‫ان‬ ‫للجعلرة‬ -‫للجعلورة‬ ‫لودي‬ ‫وة‬ ‫لل‬ ‫بلو‬ ‫نةهوه‬ ‫لليه‬ ‫دلقتي‬ ‫للع‬ ‫دةجي‬ ‫بتن‬ ‫طته‬ ‫لةنم‬ ‫عالقي‬ ‫ارجد‬ ‫لليرل‬ ‫عوه‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫هير‬ ‫ققدة‬ ‫حتي‬ ‫ن‬ ‫ان‬ ‫أخريُ‬ ‫حتي‬ ‫ن‬ ‫ان‬ ‫جعلرةه‬ ‫ان‬ ‫أجاد‬ ‫اا‬ ‫ف‬ 7 -( ‫وافي‬ ‫ال‬ ‫عوض‬ ‫محمد‬ ‫دراسة‬ 2008 : ‫بعنوا‬ ) ‫نرنتوب‬ ‫فوه‬ ‫للوتمتوي‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫لل‬ ‫حدقة‬ ‫وتيح‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫للقم‬ ‫ر‬ ‫نج‬ ‫للجعلرة‬ ‫و‬ ‫أقلرا‬ ( 26 ) ُ ‫و‬ ‫أقلراو‬ ‫نرنتوب‬ ‫فوه‬ ‫للوتمتوي‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫لل‬ ‫دقة‬ ‫عووه‬ ‫لليلور‬ ‫إلوه‬ ‫للدةلوي‬ ‫هير‬ ‫هدفت‬ ‫و‬ ‫وو‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫للقمو‬ ‫ور‬ ‫نةو‬ ‫وه‬ ‫للوتمو‬ ‫ورة‬ ‫للجعلو‬ ‫وير‬ ‫للو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وي‬ ‫عتاو‬ ‫ورة‬ ‫للجعلو‬ ‫إدةلت‬ ‫ودي‬ ‫قاو‬ ‫تي،‬ ‫لعسوح‬ ‫قذلوك‬ ، ‫ةن‬ ‫للعقو‬ ‫للعوالم‬ ‫اون‬ ‫وو‬ ‫ب‬ ‫حوث‬ ‫للم‬ ‫ن‬ ‫لوويل‬ ‫ققود‬ ‫نوه،‬ ‫أقلرا‬ ‫ضعن‬ ‫ا‬ ‫للقم‬ ( ‫وعوت‬ ‫قكو‬ ً ‫ورلئت‬ ‫ععو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وي‬ ‫عتاو‬ ‫ورة‬ ‫للجعلو‬ ‫وح‬ ‫قاسو‬ ‫وي،‬ ‫للوتمتو‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫وي‬ ‫عتاو‬ 400 ) ‫مي‬ ‫باغ‬ ‫ادااي‬ ‫فه‬ ‫للعلاتي‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫قللاق‬ ‫للرقلبط‬ ‫اايسمه‬ ‫ان‬ ‫رد‬ ‫ا‬ ، ‫مج‬ ‫توصلت‬ ‫وقد‬ ‫موعة‬ ‫يلي:‬ ‫ما‬ ‫أهمما‬ ‫من‬ ‫اا‬ ‫النتاج‬ ‫من‬ -‫ا‬ ‫قم‬ ‫عرن‬ ‫فه‬ ‫قلضح‬ ‫رم‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫ها‬ ‫ل‬ ‫قلليوه‬ ‫للدةلووي‬ ‫يه‬ ‫اةت‬ ‫فه‬ ‫ةجتي‬ ‫للخ‬ ‫وي‬ ‫لست‬ ‫نسميل‬ ‫بوغت‬ 80ُ5 % ‫اقمو‬ 19ُ5 % ‫للعةوتيُ‬ ‫وتي‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫لوقم‬ -‫ط‬ ‫لةنم‬ ‫قجرد‬ ‫إ‬ ‫فه‬ ‫ةجتي‬ ‫قللخ‬ ‫للعةوتي‬ ‫وتي‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫للقم‬ ‫و‬ ‫أقلرا‬ ‫بتن‬ ‫ضلت‬ ‫به‬ ‫اج‬ ‫عتا‬ ‫للتراتي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫للجعلرةُ‬ ‫لدي‬ ‫وتي‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫للقم‬ ‫و‬ ‫أقلرا‬ ‫نرنتب‬ ‫قبتن‬ ‫للدةلوي‬ ‫ي‬ 8 -( ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫محمد‬ ‫مد‬ ‫أ‬ ‫دراسة‬ 2007 : ‫بعنوا‬ ) ‫فوه‬ ‫لللربتوي‬ ‫ئتي‬ ‫م‬ ‫لل‬ ‫للقارلو‬ ‫دقة‬ ‫ح‬ ‫ح‬ ‫للعرلهقتن‬ ‫لدي‬ ‫وتي‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫للقم‬ ‫و‬ ‫أقلرا‬ ‫نرنتب‬ ( 27 ) ‫و‬ ‫لليو‬ ‫لليركتوز‬ ‫دةجوي‬ ‫بوتن‬ ‫دلوي‬ ‫للعيم‬ ‫لللالقوي‬ ‫عووه‬ ‫لليلور‬ ‫إلوه‬ ‫للدةلووي‬ ‫هوير‬ ‫وولت‬ ‫ه‬ ‫ارلتلوو‬ ‫لليووه‬ ‫قلإلدةلت‬ ‫لاهيعوو‬ ‫قدةجووي‬ ‫وووتي‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫لوقموو‬ ‫ئتي‬ ‫موو‬ ‫لل‬ ‫للقاوورلو‬ ‫نرلتلوو‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 339 ‫ود‬ ‫ققو‬ ‫للعسوح،‬ ‫والم‬ ‫او‬ ‫عووه‬ ‫للدةلووي‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫قلعيعودو‬ ، ‫سول‬ ‫ن‬ ‫وتي‬ ‫وو‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫لوقمو‬ ‫للعرلهقورن‬ ‫لجعوا‬ ‫كوأدقلو‬ ‫للعموعرن‬ ‫نةوتوو‬ ‫ة‬ ‫قلوويع‬ ‫و‬ ‫لاويق‬ ‫ة‬ ‫لوويع‬ ‫أدلنوه‬ ‫حث‬ ‫للم‬ ‫لويخد‬ ‫و،‬ ‫ن‬ ‫للمت‬ ‫مل‬ ‫الدراسة‬ ‫توصلت‬ ‫وقد‬ ‫أهمما:‬ ‫من‬ ‫اا‬ ‫النتاج‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ى‬ ‫وووتي‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫لوقموو‬ ‫لللربتووي‬ ‫ئتي‬ ‫موو‬ ‫لل‬ ‫للقاوورلو‬ ‫أجاوود‬ ‫بووتن‬ ‫به‬ ‫إاجوو‬ ‫ط‬ ‫لةنموو‬ ‫قجوورد‬ ‫اون‬ ‫كوو‬ ‫بوتن‬ ‫به‬ ‫إاجو‬ ‫ط‬ ‫لةنمو‬ ‫قجورد‬ ‫نموتن‬ ‫كعو‬ ، ‫ا‬ ‫للقمو‬ ‫للوير‬ ‫لاسومي‬ ‫ب‬ ‫للعرلهقتن‬ ‫قأجاد‬ ‫وه‬ ‫لليو‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫قللقمو‬ ‫لقر‬ ‫و‬ ‫بو‬ ‫و‬ ‫نيسو‬ ‫وه‬ ‫لليو‬ ‫وتي‬ ‫وو‬ ‫للست‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫لوقمو‬ ‫وعرن‬ ‫قللعمو‬ ‫ورلهقتن‬ ‫للعو‬ ‫وب‬ ‫نرنتو‬ ‫ا‬ ُ ‫لقر‬ ‫ب‬ ‫نيس‬ 9 -‫دراسةة‬ ) tedesco 2005 ) : ‫بعنةوا‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫حللقمو‬ ‫ل‬ ‫فوه‬ ‫لألجاود‬ ‫قضوا‬ ‫وويرلنتجتي‬ ‫ع‬ ‫وي‬ ‫للرئ‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫لنيخ‬ 2004 ‫ح‬ ( 28 ) ُ ‫في‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫قأجاود‬ ‫للعركوح‬ ‫أجاود‬ ‫بوتن‬ ‫لللالقوي‬ ‫نرضوتح‬ ‫إلوى‬ ‫للدةلووي‬ ‫هوير‬ ‫هودفت‬ ‫ع‬ ‫وي‬ ‫للرئ‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫لنيخ‬ ‫خالح‬ 2004 ، ‫النتةاج‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ملى‬ ‫الدراسة‬ ‫وتوصلت‬ ‫اةا‬ ‫يلي:‬ ‫ما‬ ‫أهمما‬ ‫من‬ -‫عو‬ ‫و‬ ‫بعو‬ ‫بتوي‬ ‫لانيخ‬ ‫للةعووي‬ ‫خالح‬ ‫للروتوي‬ ‫قأجاد‬ ‫للعركح‬ ‫أجاد‬ ‫بتن‬ ‫به‬ ‫نع‬ ‫قجرد‬ ُ ‫و‬ ‫ب‬ ‫لانيخ‬ ‫ان‬ ‫للةرجي‬ ‫للعرلحو‬ ‫خالح‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫أجاد‬ ‫بتن‬ ‫قرى‬ ‫ط‬ ‫لةنم‬ ‫ققجرد‬ -‫ور‬ ‫ل،خو‬ ‫و‬ ‫بتاعو‬ ‫وال‬ ‫لإلعو‬ ‫ئو‬ ‫و‬ ‫قوو‬ ‫ود‬ ‫أجاو‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ‫وأثتر‬ ‫لليو‬ ‫وى‬ ‫عوو‬ ‫ودة‬ ‫للقو‬ ‫وه‬ ‫لداو‬ ‫وةتن‬ ‫للعركو‬ ‫ود‬ ‫أحو‬ ‫أن‬ ‫أجادنه‬ ‫نأثرو‬ ُ ‫لإلعال‬ ‫ئو‬ ‫قو‬ ‫بأجاد‬ 10 -‫ةة‬ ‫دراسة‬ Want ( ‫ةرو‬ ‫ة‬ ‫وب‬ 2004 : ‫ةوا‬ ‫بعنة‬ ) ‫ح‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫قلألخمو‬ ‫ود‬ ‫لألجاو‬ ‫وا‬ ‫قضو‬ ‫وي‬ ‫ععوتو‬ ‫للدقلتيح‬ ( 29 ) ُ ‫دقح‬ ‫ون‬ ‫عو‬ ‫ودلث‬ ‫أحو‬ ‫وعن‬ ‫نيمو‬ ‫وه‬ ‫لليو‬ ‫وي‬ ‫للدقلتو‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫لألخمو‬ ‫وأثتر‬ ‫نو‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫وت‬ ‫بةلو‬ ‫للدقح‬ ‫هير‬ ‫ألهعتي‬ ‫للعةوى‬ ‫للجعلرة‬ ‫قإدةلت‬ ‫لألجاد‬ ‫قضا‬ ‫ععوتي‬ ‫عوى‬ ‫أخرى‬ ‫قكلر‬ ‫لا‬ ‫ب‬ ‫ولر‬ ‫قللعو‬ ‫و‬ ‫عو‬ ‫والح‬ ‫خو‬ ‫وي‬ ‫نةوتوتو‬ ‫وي‬ ‫دةلوو‬ ‫ورل‬ ‫إجو‬ ‫و‬ ‫نو‬ ‫وث‬ ‫حتو‬ ، ‫ومالده‬ ‫قلو‬ ‫و‬ ‫للو‬ ‫ومي‬ ‫سو‬ 1998 ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 340 ِ ‫و‬ ‫لعم‬ ABC CBS CNN ‫للجعلورة،‬ ‫اون‬ ‫عتاي‬ ‫عوى‬ ‫اتدلنتي‬ ‫دةلوي‬ ‫إجرل‬ ‫ن‬ ‫كع‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 343 1 -‫لليه‬ ‫ا‬ ‫قللقم‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫للعرلطنُ‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫نطرحل‬ 2 -‫للعرلطنُ‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫عوتل‬ ‫نليعد‬ ‫لليه‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫د‬ ‫للع‬ ‫دة‬ ‫ا‬ 3 -‫نهُ‬ ‫الورا‬ ‫عوه‬ ‫ةت‬ ‫للعع‬ ‫للعرلطن‬ ‫اال‬ ‫و‬ ‫اة‬ ‫لليه‬ ‫و‬ ‫للعلورا‬ ‫دة‬ ‫ا‬ 4 -ُ ‫للتر‬ ‫ري‬ ‫لع‬ ‫ب‬ ‫ةت‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫و‬ ‫قللعرضرع‬ ‫ة‬ ‫لألخم‬ ‫باعر‬ ‫لت‬ ‫لألق‬ ‫لهيع‬ ‫ادي‬ 5 -‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫عرن‬ ‫طراقي‬ 6 -‫ن‬ ‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫لوعرضرع‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫لليغطتي‬ ‫ري‬ 7 -‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫د‬ ‫لوع‬ ‫لليغطتي‬ ‫ر‬ ‫لنج‬ 8 -‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫لوعرضرع‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫لليغطتي‬ ‫فه‬ ‫للعسيخداي‬ ‫للوغي‬ 9 -‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫قح‬ ‫نا‬ ‫فه‬ ‫للعسيخداي‬ ‫عوتي‬ ‫للي‬ ‫ط‬ ‫أنع‬ 10 -‫لألطرل‬ ‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫بمرلبي‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫فه‬ ‫ةم‬ ‫للم‬ 11 -‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫بمرلبي‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫فه‬ ‫ةم‬ ‫للم‬ ‫لألطرل‬ ‫ناسب‬ ‫لليه‬ ‫لألدقلة‬ 12 -‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫بمرلبي‬ ‫للعرضري‬ ‫ةكي‬ ‫اع‬ ‫ان‬ ‫لللد‬ 13 -‫ةتُ‬ ‫ك‬ ‫بمرلبي‬ ‫للعاعرة‬ ‫ا‬ ‫لوقم‬ ‫للرفض‬ ‫أق‬ ‫لليأاتد‬ ‫نتد‬ ‫أو‬ ‫للدةلوي:‬ ‫ؤاو‬ ‫نس‬ 1 -‫اة‬ ‫نطرحل‬ ‫لليه‬ ‫ا‬ ‫قللقم‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫ا‬ ‫للعرلطن؟‬ ‫في‬ 2 -‫للعرلطن؟‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫عوتل‬ ‫نليعد‬ ‫لليه‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫د‬ ‫للع‬ ‫دة‬ ‫ا‬ ‫ا‬ 3 -‫نه؟‬ ‫الورا‬ ‫عوه‬ ‫ةت‬ ‫للعع‬ ‫للعرلطن‬ ‫اال‬ ‫و‬ ‫اة‬ ‫لليه‬ ‫و‬ ‫للعلورا‬ ‫دة‬ ‫ا‬ ‫ا‬ 4 -‫؟‬ ‫للتر‬ ‫ري‬ ‫لع‬ ‫ب‬ ‫ةت‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫و‬ ‫قللعرضرع‬ ‫ة‬ ‫لألخم‬ ‫باعر‬ ‫لت‬ ‫لألق‬ ‫لهيع‬ ‫ادي‬ ‫ا‬ 5 -‫ةت‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫عرن‬ ‫طراقي‬ ‫ا‬ ‫؟‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 344 6 -‫ةت؟‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫لوعرضرع‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫لليغطتي‬ ‫نري‬ ‫ا‬ 7 -‫ةت؟‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫د‬ ‫لوع‬ ‫لليغطتي‬ ‫ر‬ ‫لنج‬ ‫ا‬ 8 -‫ةت؟‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫لوعرضرع‬ ‫تي‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫لليغطتي‬ ‫فه‬ ‫للعسيخداي‬ ‫للوغي‬ ‫ا‬ 9 -‫برلبي‬ ‫عوه‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫قح‬ ‫نا‬ ‫فه‬ ‫للعسيخداي‬ ‫عوتي‬ ‫للي‬ ‫ط‬ ‫أنع‬ ‫ا‬ ‫ةت؟‬ ‫ك‬ 10 -‫ةت؟‬ ‫ك‬ ‫بمرلبي‬ ‫للعاعرة‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ‫فه‬ ‫ةم‬ ‫للم‬ ‫لألطرل‬ ‫ا‬ 11 -‫بمرلبووي‬ ‫للعاعوورة‬ ‫و‬ ‫للعرضوورع‬ ‫فووه‬ ‫ةم‬ ‫للموو‬ ‫لألطوورل‬ ‫ناسووب‬ ‫لليووه‬ ‫لألدقلة‬ ‫اوو‬ ‫ةت؟‬ ‫ك‬ 12 -‫ةت؟‬ ‫ك‬ ‫بمرلبي‬ ‫للعرضري‬ ‫ةكي‬ ‫اع‬ ‫ان‬ ‫لللد‬ ‫ا‬ 13 -‫ةت؟‬ ‫ك‬ ‫بمرلبي‬ ‫للعاعرة‬ ‫ا‬ ‫لوقم‬ ‫للرفض‬ ‫أق‬ ‫لليأاتد‬ ‫نتد‬ ‫أو‬ ‫ا‬ ( 30 ) ُ ‫للدراسة:‬ ‫المنمجي‬ ‫اإلطار‬ 1 -‫الدراسةة:‬ ‫نةو‬ ‫و‬ ‫فلو‬ ‫عووه‬ ‫نليعود‬ ‫لليوه‬ ‫تي‬ ‫و‬ ‫للراو‬ ‫و‬ ‫للدةلوو‬ ‫إلوه‬ ‫للدةلووي‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫نايعوه‬ ‫لليوه‬ ‫و‬ ‫قللعرضورع‬ ‫ا‬ ‫للقمو‬ ‫قنةوتوو‬ ‫ةاود‬ ‫نسويلد‬ ‫حتوث‬ ‫للدةلووي،‬ ‫ارضا‬ ‫هر‬ ‫لله‬ ‫ك‬ ‫(برلبي‬ ‫للعرلطن‬ ‫في‬ ‫اة‬ ‫قليل‬ ‫نا‬ ‫عوتوي‬ ‫للي‬ ‫ط‬ ‫أنع‬ ‫قكيل‬ ،) ً ‫نعرذج‬ ‫للتر‬ ‫ري‬ ‫لع‬ ‫ب‬ ‫ةت‬ ‫د‬ ‫للعو‬ ‫هوير‬ ‫عورن‬ ‫قطراقوي‬ ، ‫بلو‬ ‫للعاعورة‬ ‫تي‬ ‫وة‬ ‫لل‬ ‫د‬ ‫للعو‬ ‫دة‬ ‫قا‬ ، ‫بل‬ ‫للعسيخداي‬ ُ ‫اال‬ ‫قلللد‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 346 2 -‫الدراسة:‬ ‫نو‬ ‫ليطمت‬ ‫بو‬ ‫قذلوك‬ ‫للتاوي‬ ‫ب‬ ‫للعسوح‬ ‫اوالم‬ ‫عووه‬ ‫لتوي‬ ‫للة‬ ‫للدةلوي‬ ‫لعيعدو‬ ُ ‫للتر‬ ‫ري‬ ‫لع‬ ‫ب‬ ‫ةت‬ ‫ك‬ ‫برلبي‬ ‫أعدلد‬ ‫ان‬ ‫عتاي‬ ‫عوه‬ 3 -‫ةة:‬ ‫الدراسة‬ ‫ةة‬ ‫عينة‬ ‫وة‬ ‫او‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫وي‬ ‫عتاو‬ ‫وعرن‬ ‫امو‬ ‫وو‬ ‫نةوتو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫ودو‬ ‫لعيعو‬ ‫توي‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫لاسومي‬ ‫ب‬ ‫قذلوك‬ ،) ‫للتور‬ ‫وري‬ ‫للع‬ ‫ي‬ ‫وةت‬ ‫ب‬ ‫ةت‬ ‫كو‬ ‫(برلبوي‬ ‫فوه‬ ‫قللعيعلوي‬ ‫للعرلطن‬ ( ‫وود‬ ‫لعو‬ ‫ووك‬ ‫قذلو‬ ‫لعرلطن‬ ‫وو‬ ‫بو‬ ‫ووي‬ ‫للعيلوقو‬ ‫الو‬ ‫وو‬ ‫قللععو‬ ‫ا‬ ‫وو‬ ‫لوقمو‬ ‫وو‬ ‫قللو‬ ‫نا‬ 3 ‫وون‬ ‫او‬ ً ‫وودل‬ ‫لبيو‬ ‫وولرة)‬ ‫كو‬ 1 / 5 / 2016 ‫ووى‬ ‫قحيو‬ ، 31 / 7 / 2016 ‫ل‬ ‫ووير‬ ‫هو‬ ‫ة‬ ‫وو‬ ‫لخيتو‬ ‫وو‬ ‫نو‬ ‫ووث‬ ‫حتو‬ ، ‫ووه)‬ ‫ععداو‬ ‫ووي‬ ‫(بطراقو‬ ‫ووي‬ ‫لمرلبو‬ ‫قح‬ ‫و‬ ‫نياو‬ ‫ي‬ ‫وةت‬ ‫و‬ ‫لل‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫ألن‬ ‫وي‬ ‫لليةوتوتو‬ ‫وي‬ ‫للدةلوو‬ ‫وي‬ ‫عتاو‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫لخيتو‬ ‫وا‬ ‫قارجو‬ ، ‫وعرنل‬ ‫امو‬ ‫وو‬ ‫ليةوتو‬ ‫وري‬ ‫للع‬ ‫ي‬ ‫اوةت‬ ‫أن‬ ‫كعو‬ ‫قارضرعتي،‬ ‫داي‬ ‫بةت‬ ‫حدقثل‬ ‫فرة‬ ‫كوه‬ ‫قاع‬ ‫للعرلطن‬ ‫ا‬ ‫قم‬ ‫دخوورح‬ ‫نسوومي‬ ‫أن‬ ‫كعوو‬ ‫للجعلوورة،‬ ‫نووب‬ ‫ج‬ ‫اوون‬ ‫بلووي‬ ‫اي‬ ‫لألكلوور‬ ‫ووة‬ ‫لل‬ ‫اوون‬ ‫نلوود‬ ‫للتوور‬ ‫كو‬ ‫برلبوي‬ ‫عووه‬ ‫للعرلطارن‬ ( ‫نسوميل‬ ‫بوغوت‬ ‫لوي‬ ‫ارن‬ ‫بدةجوي‬ ‫و‬ ‫جو‬ ‫ةت‬ 73ُ3 % ‫قذلوك‬ ،) ‫ارقا‬ ‫ليرنتب‬ ً ‫قفق‬ Alexa.com ُ 4 -Test ‫م‬ ( ‫بوو‬ ‫للتور‬ ‫وري‬ ‫لع‬ ‫ب‬ ‫ةت‬ ‫كو‬ ‫برلبوي‬ ‫أعودلد‬ ‫اون‬ ‫عتاوي‬ ‫نةوتوو‬ ‫د‬ ‫إعو‬ ‫نو‬ ‫حتث‬ 20 ‫برلقوا‬ ‫عودد)‬ 20 % ‫وتن‬ ‫بو‬ ‫و‬ ‫لللمو‬ ‫اوو‬ ‫ال‬ ‫حسو‬ ‫و‬ ‫نو‬ ‫ثو‬ ، ً ‫نقرامو‬ ‫لألاووه‬ ‫وي‬ ‫لللتاو‬ ‫حجو‬ ‫اون‬ ‫و‬ ‫فئو‬ ‫نةوتوو‬ ‫فوه‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫لان‬ ‫إلوه‬ ‫ط‬ ‫لاةنمو‬ ‫االو‬ ‫الو‬ ‫ةو‬ ‫أكو‬ ‫ققود‬ ، ‫نةوتولو‬ ‫ن‬ ‫لليه‬ ‫لألعدلد‬ ‫و‬ ‫لللمو‬ ‫وو‬ ‫او‬ ‫ال‬ ‫وي‬ ‫قتعو‬ ‫وت‬ ‫بوغو‬ ‫وث‬ ‫حتو‬ ‫وعرن‬ ‫للعمو‬ ( ‫و‬ 91ُ2 % ‫و‬ ‫و‬ ‫ثمو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫ومي‬ ‫للاسو‬ ‫وير‬ ‫هو‬ ‫ودح‬ ‫قنو‬ ،) ‫قدقيهُ‬ ‫لويةوتو‬ ‫س‬ ‫للعقت‬ ‫االحتي‬ ‫ادي‬ ‫عوه‬ ‫نؤكد‬ ‫لتي‬ ‫ع‬ ‫بدةجي‬ ‫لليةوتو‬ 8 -‫المإتخدمة:‬ ‫صاجية‬ ‫اإل‬ ‫األساليع‬ ‫و‬ ‫نو‬ ‫لومت‬ ‫ئه‬ ‫و‬ ‫لإلح‬ ‫لليةوتوو‬ ‫بوإجرل‬ ‫حوث‬ ‫للم‬ ‫قو‬ ‫ام‬ ‫وو‬ ‫برنو‬ ‫وويخدل‬ ‫وو‬ ‫ب‬ SPSS ‫ووي،‬ ‫للدةلوو‬ ‫ووير‬ ‫للو‬ ‫وومي‬ ‫وو‬ ‫للعا‬ ‫ئتي‬ ‫وو‬ ‫و‬ ‫لإلح‬ ‫االو‬ ‫وو‬ ‫للعلو‬ ‫وورل‬ ‫إلجو‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 348 ‫قنةوتولوو‬ ‫ئتي‬ ‫وو‬ ‫لإلح‬ ‫االو‬ ‫للعلوو‬ ‫إلووه‬ ‫لوجر‬ ‫بوو‬ ‫قذلووك‬ ‫ئتي‬ ‫وو‬ ‫لإلح‬ ‫ئم‬ ‫للايوو‬ ‫قلووويخرلم‬ ‫وتطي‬ ‫للمسو‬ ‫ورلةلو‬ ‫و‬ ‫(للي‬ ‫وي:‬ ‫لتو‬ ‫للي‬ -‫وي‬ ‫للعئراو‬ ‫وب‬ ‫للاسو‬ -‫بتي‬ ‫و‬ ‫للةسو‬ ‫و‬ ‫وط‬ ‫للعيروو‬ -‫و‬ ‫و‬ ‫قلانةرلفو‬ ‫ةاي‬ ‫للعلت‬ -( ‫بترورن‬ ‫ت‬ ‫لةنم‬ ‫او‬ ‫ال‬ R ‫ايغترانُ‬ ‫بتن‬ ‫لولالقي‬ ) ‫لودةلوي:‬ ‫للاهري‬ ‫ة‬ ‫لإلط‬ ‫مإت‬ ‫د‬ ‫اأ‬ ‫المواطن‬ ‫صحافة‬ ‫األول:‬ ‫المبحث‬ ‫االنترنت:‬ ‫في‬ ‫الصحفية‬ ‫التياراية‬ ‫حدثات‬ ‫فه‬ ‫غتوعرة‬ ‫دلن‬ ‫طرحل‬ ‫ا‬ ‫أقح‬ ‫طرحل‬ ‫ر‬ ‫ف‬ ‫للعرلطنح‬ ‫في‬ ‫حاة‬ ‫ر‬ ‫ف‬ ‫نت‬ ‫ك‬ ‫لقد‬ ‫و‬ ‫عو‬ 2003 ‫وه‬ ‫قإلو‬ ‫ولب،‬ ‫للعو‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫ولمتي‬ ‫للعو‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫و‬ ‫لل‬ : ‫وال‬ ‫لإلعو‬ ‫ئو‬ ‫و‬ ‫قوو‬ ‫ون‬ ‫نةو‬ ‫ح‬ ‫وه‬ ‫بو‬ ‫كي‬ ‫وه‬ ‫فو‬ ، ‫وو‬ ‫بو‬ ، ‫ور‬ ‫ضو‬ ‫اة‬ ‫ة‬ ‫و‬ ‫لألخمو‬ ‫ود‬ ‫نلو‬ ‫و‬ ‫حلو‬ : ً ‫و‬ ‫الرقفو‬ ً ‫ورل‬ ‫أاو‬ ‫ور‬ ‫للتو‬ ‫ومح‬ ‫أاو‬ ‫و‬ ‫او‬ ‫ود‬ ‫أكو‬ ‫ودا‬ ‫عاو‬ ‫ولبح‬ ‫للعو‬ ‫ا‬ ‫أامةت‬ ‫اروورعي‬ ‫ي‬ ‫فوسو‬ ‫قاعومه‬ ‫غتوعورة،‬ ‫بوه‬ ‫دح‬ ‫اجو‬ ‫للويي‬ ‫للورأي‬ ‫هويل‬ ‫ن‬ ‫قك‬ ‫دثيحُ‬ ‫ة‬ ‫ورد‬ ‫فو‬ ‫ألي‬ ‫ورفر‬ ‫ايو‬ ‫و‬ ‫او‬ ً ‫ورل‬ ‫كلتو‬ ‫ورم‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫وي‬ ‫عتو‬ ‫للجع‬ ‫وي‬ ‫عو‬ ‫قللة‬ ‫وي‬ ‫للعلرفو‬ ‫أنح‬ ، ‫ودا‬ ‫تمتو‬ ‫قا‬ ‫وت‬ ‫لانيرنو‬ ‫ح‬ ً ‫نقرام‬ ‫ارضري‬ ‫أي‬ ‫حرح‬ ‫قلحد‬ ( 31 ) ُ ‫ةكتي‬ ‫لليعو‬ ‫في‬ ‫وة‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫كويلك‬ ‫الرقفوي‬ ‫قهه‬ participatory journalism ‫ققود‬ ، ‫لليسووعتي‬ ‫هووير‬ ‫قه‬ ‫نوو‬ ‫فه‬ ‫ووة‬ ‫حلل‬ ‫فووإن:‬ ‫اوووت‬ ‫قبةسووب‬ ‫ووي،‬ ‫اخيو‬ ‫و‬ ‫بوو‬ ‫كي‬ ‫فووه‬ ‫اوووت‬ ( ‫ةح‬ ‫ووو‬ ‫لألخمو‬ ‫قنعووور‬ ‫قنةوتوووو‬ ‫جعوووا‬ ‫وووي‬ ‫ععوتو‬ ‫فوووه‬ ً ‫نعوووتط‬ ً ‫دقةل‬ ‫اولوووب‬ ‫للعووورلطن‬ 2003 Lasica ‫للجعلورة‬ ‫في‬ ‫اوة‬ ً ‫أامو‬ ‫عوتلو‬ ‫اطو‬ ،) Public journalism ‫اون‬ ‫نوي‬ ‫لليوه‬ ‫ور‬ ‫التعو‬ ‫ويان‬ ‫للو‬ ‫وتل‬ ‫فو‬ ‫ون‬ ‫بعو‬ ‫وال‬ ‫او‬ ‫د‬ ‫وي‬ ‫لاوو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫وو‬ ‫نلعو‬ ‫وه‬ ‫قهو‬ ‫داتن،‬ ‫و‬ ‫لللو‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫للاو‬ ‫وو‬ ‫قمو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫ن‬ ‫قعووه‬ ‫فتي‬ ‫وة‬ ‫لل‬ ‫و‬ ‫للعؤوسو‬ ‫عووه‬ ً ‫ورل‬ ‫ح‬ ً ‫بق‬ ‫وو‬ ‫ن‬ ‫كو‬ ‫ط‬ ‫نع‬ ‫فه‬ ‫لودخرح‬ ‫للعجيعا‬ ‫اه‬ ‫ه‬ ‫للعةيرفتن‬ ‫فتتن‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ( 32 ) ُ ‫وور‬ ‫بترنو‬ ‫ووتعس‬ ‫جو‬ ‫وو‬ ‫عرفلو‬ ‫وو‬ ‫كعو‬ James Breiner ‫و‬ ‫وو‬ ‫للعلوراو‬ ‫وون‬ ‫او‬ ‫ووري‬ ‫حنو‬ : ‫وو‬ ‫بأنلو‬ ‫فوه‬ ‫وتن‬ ‫ايخ‬ ‫أق‬ ‫اوؤهوتن‬ ‫غتور‬ ‫ص‬ ‫أكوخ‬ ‫طور‬ ‫اون‬ ‫و‬ ‫للعلورا‬ ‫قنعر‬ ‫قللعاعرةلو‬ ‫لل‬ ‫لل‬ ‫اسم‬ ‫قل‬ ‫في،‬ ‫ة‬ ‫لل‬ ‫ح‬ ‫اج‬ ‫إعالاتي‬ ‫و‬ ‫بعؤوس‬ ‫لعو‬ ( 33 ) ُ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 349 ( 35 ) ُ ‫ئا‬ ‫و‬ ‫للرقو‬ ‫وه‬ ‫عوو‬ ‫و‬ ‫قلليلوتو‬ ‫وي‬ ‫للجعلتو‬ ‫ورؤى‬ ‫قللو‬ ‫وتي‬ ‫و‬ ‫للعخ‬ ‫ويكرلو‬ ‫للعو‬ ‫و‬ ‫ودقن‬ ‫للعو‬ ‫و‬ ‫قنمو‬ ‫قلحود‬ ‫فتلو‬ ‫ةت‬ ‫اعو‬ ‫ققود‬ ‫عتي،‬ ‫لاجيع‬ Bolger ‫أق‬ ‫و‬ ‫هع‬ ‫للعسو‬ ‫بيلودد‬ ‫ايلوددقن‬ ‫أكلور،‬ ‫أق‬ ‫هوير‬ ‫عورن‬ ‫ح‬ ‫أكو‬ ‫أق‬ ، ‫للعيلودد‬ ‫و‬ ‫للعرضورع‬ ‫أق‬ ‫للرلحود،‬ ‫للعرضوري‬ ‫فوه‬ ‫و‬ ‫ةك‬ ‫للععو‬ ‫و‬ ‫للعرضرع‬ ( 6 3 ) ُ 2 -( ‫تماعيةةةة‬ ‫اال‬ ‫م‬ ‫اإلعةةة‬ ‫وسةةةاجع‬ Social media :) ‫و‬ ‫للعوووم‬ ‫كووويلك‬ ‫قنسوووعه‬ ( ‫عه‬ ‫لاجيع‬ ‫لليعمتك‬ ‫قارلقا‬ ‫عتي‬ ‫لإلجيع‬ social networking sites ‫ة‬ ‫عمو‬ ‫قهه‬ ،) ‫ووي‬ ‫او‬ ‫قإق‬ ‫عه،‬ ‫وو‬ ‫لاجيعو‬ ‫ووو‬ ‫لليرلاو‬ ‫ووو‬ ‫أجو‬ ‫وون‬ ‫او‬ ‫وورلد،‬ ‫لألفو‬ ‫وور‬ ‫طو‬ ‫وون‬ ‫او‬ ‫وويلعو‬ ‫نسو‬ ‫ووا‬ ‫ارلقو‬ ‫وون‬ ‫عو‬ ‫و‬ ‫وو‬ ‫او‬ ‫لهيع‬ ‫ذلو‬ ‫ووتي‬ ‫لفيرلضو‬ ‫و‬ ‫وو‬ ‫عو‬ ‫جع‬ ‫وو‬ ‫قباو‬ ‫ة‬ ‫وو‬ ‫قلليلو‬ ‫و،‬ ‫وو‬ ‫لللالقو‬ ‫وون‬ ‫و‬ ‫قاع‬ ‫ووي،‬ ‫و‬ ‫اخيو‬ ‫نوه‬ ‫قالورا‬ ‫قاورةر‬ ‫ووترنه‬ ‫فتلو‬ ‫قااعور‬ ‫اوي،‬ ‫للخ‬ ‫ةيه‬ ‫او‬ ‫ااعئ‬ ‫أن‬ ‫عمره‬ ‫لوعسيلعو‬ ‫للعرلقوا:‬ ‫هوير‬ ‫أكلر‬ ‫قان‬ ‫فتدار،‬ ‫نسجتالو‬ ‫قااعر‬ ‫رص،‬ ‫قن‬ ‫او‬ ‫اق‬ ‫يب‬ ‫قا‬ ‫اي،‬ ‫للخ‬ myspace, face book, twitter ( 37 ) ُ 3 -( ‫ةةديو)‬ ‫الفية‬ ‫ةةث‬ ‫بة‬ ‫ةةب‬ ‫(مواقة‬ ‫ةةوي‬ ‫المحتة‬ ‫ةةاراة‬ ‫مية‬ ‫ةةب‬ ‫مواقة‬ Content sharing websites :) ‫ح‬ ‫اسوعرعي‬ ‫فتودار‬ ‫طا‬ ‫اق‬ ‫بث‬ ‫نيتح‬ ‫ارلقا‬ ‫هه‬ podcasting ‫ارئتوي،‬ ‫أق‬ ‫ح‬ ‫ح‬ ‫ةكه‬ ‫و‬ ‫لليعو‬ ‫ودار‬ ‫تو‬ ‫لل‬ ‫وا‬ ‫حارلقو‬ ً ‫و‬ ‫أامو‬ ‫و‬ ‫عوتلو‬ ‫و‬ ‫قاطوو‬ Video-sharing websites ‫ح،‬ ‫اون‬ ‫للراوب‬ ‫ي‬ ‫كوم‬ ‫قنرظتو‬ ‫لوويخدل‬ ‫فوه‬ ‫لويةورح‬ ‫للعولتر‬ ‫لللعوتوي‬ ‫و‬ ‫لليطمتق‬ ‫أحد‬ ‫قهه‬ ‫بها‬ ‫الموظفة‬ ‫المصادر‬ ‫وطبيعة‬ ‫التفاعلية‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫اطن‬ ‫المو‬ ‫صحافة‬ ‫قضايا‬ ‫أولويات‬ ‫الصحافة‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫الثامن‬ 351 ‫لا‬ ‫قلليرلاوووووو‬ ‫لليعووووومتك‬ ‫فوووووه‬ ‫لوووووويخدلال‬ ‫إلوووووه‬ ‫و‬ ‫لوعلوراووووو‬ ‫اسووووويردي‬ ‫عه‬ ‫جيعووووو‬ ‫ح‬ Networking ‫دح‬ ‫و‬ ‫قنمو‬ ‫وي‬ ‫و‬ ‫اخيو‬ ‫اتن‬ ‫و‬ ‫امو‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫ورة‬ ‫للجعلو‬ ‫وه‬ ‫اايجو‬ ‫و‬ ‫او‬ ‫ور‬ ‫نعو‬ ‫والح‬ ‫خو‬ ‫ون‬ ‫او‬ ‫ح‬ ‫اسعه‬ ‫ا‬ ‫قهر‬ ‫ندلقلل‬ ‫فه‬ ‫ةت‬ ‫قلليع‬ ‫بعأنل‬ ‫قلليرلاو‬ ‫و‬ ‫لليلوتق‬ "User-generated content"
doi:10.21608/sjsj.2016.91095 fatcat:dh2xq6lnzbh4bgaw5voq34vvla