محاكاة ظاهرة التوغل الملحي في نهر شط العرب – جنوب العراق

سامر عدنان الطائي سامر عدنان الطائي
2020 journal of King Abdulaziz University Marine Sciences  
تعد ظاهرة التوغل الملحي في مياه نهر شط العرب اشكالية كبيرة تترك اثاراً تتعدى الاضرار البيئية الى الواقع الاقتصادي والاجتماعي على مدينة البصرة انطلاقا من كون هذا النهر شريان هذه المدينة ورئتها المائية، وتكمن اهمية هذه الدراسة من خلال اسهام مخرجاتها البحثية على اتخاذ قرارات وتقديم توصيات وحلول تعاضد حلحلة هذه الازمة ورفع آثارها. وللتحقيق في هذه الازمة عملياً واعتماد قياسات علمية دقيقة تمت الاستعانة ببرنامجMike11 من خلال تفعيل بعد واحد فيه لمحاكاة عملية توغل الاملاح البحرية من الجهة الشمالية
more » ... لجهة الشمالية للخليج العربي الى داخل مصب هذا النهر الحيوي، عبر ظاهرة المد والجزر. فتم ضبط اعداد هذا البرنامج وتفعيله لمدة (ستة أشهر)، كما تم اعتماد سيناريوهات مختلفة لتغطي مجموعة قيم تصاريف المياه العذبة المجهِزة لهذا النهر مثل: (10م3/ثا)، و(50 م3/ثا)، و(100م3/ثا) في ظل ظروف تم على اساسها اعتبار (نهر الكارون) _ أحد الانهر المغذية لنهر شط العرب_ مغلقا. وقد تم استحصال نتائج واعدة تؤشر بأن عملية التوغل الملحي تستغرق اربعة أشهر تقريبا لتنتقل من شمال غرب الخليج العربي الى مركز مدينة البصرة، وتسجل _ عندها_ قيمة ملحية تصل الى (12غم/لتر) في حال كون القيم التصريفية المجهزة في حدود (10 م3/ثا)، بينما تتراوح معدلات قيم الملوحة (2.2-2 غم/لتر) في البصرة و(6-7 غم/لتر) في محطة (السيبة) وذلك عند تجهيز تصريف قدره (50م3/ثا). وفي حال تجهيز المياة العذبة لنهر شط العرب عند قيم تصريفية تصل الى (100م 3/ثا) انخفظت _عندها_ قيم الاملاح لتصل الى (4غم/لتر) عند محطة (الفاو) في حالة الجزر من الدورة المدية. واهم مخرجات هذه البيانات هي استنتاج مفاده: ان توغل الاملاح البحرية الى مسافة اطول في داخل النهر يعتمد بشكل اساس على الطور المدي؛ (حالة الطور الفيضي تأثيره اكبر من حالة الطور المحاقي) وتجهيز النهر بالمياه العذبة.
doi:10.4197/mar.29-1.6 fatcat:5kjcycbq2nhhvgerxfi6pb7fxa