Die Mumienbinde des Monthemhat (Turin Cat. 1873.2) – Ein weiterer Beleg für die Zusatzkapitel 173 und 174

Susanne Töpfer
2017 Rivista del Museo Egizio  
The mummy bandage of Monthemhat, son of Nestanetjeretten, carries Book of the Dead Spell 133 and parts of two funerary spells which were added to the corpus of Book of the Dead spells after the Third Intermediate Period. Since Supplementary Chapters 174 and 173 – according to Pleyte's numbering – are (so far) attested only on papyrus Leiden T 31, this mummy bandage must be regarded as a unique example of those compositions. The aim of the article is to make the texts on the bandage available in
more » ... andage available in transliteration, translation and commentary in order to provide a basis for future Egyptological discussion about the contextualization of these supplementary chapters. It is most likely that the Pleyte spells 173 and 174 were not originally intended to be part of the Book of the Dead; rather, they must have originated as Osirian liturgies and were added into the corpus of funerary texts at a later date. The owner of the mummy bandage, named Monthemhat, seems to be identical with a member of a family of Theban priests attested from the Ptolemaic till the early Roman Period on the evidence of numerous funerary papyri and temple graffiti. According to the known genealogy of that family, Monthemhat lived in the 2nd half of the 1st cent. BC and/or the early 1st cent. AD. The Turin mummy bandage Cat. 1873.2 may thus well be the latest known attestation of Book of the Dead spells on textiles. ملخص البحث: لفائف مومياء منتو-م-حات، ابن نس-تا-نتشرت-تن، تحمل التعويذة (133) وأجزاء من إثنين من التعاويذ الجنائزية التى أضيفت كمدونة (كمجموعة) لتعاويذ كتاب الموتى بعد عصر الإنتقال الثالث. بما أن الفصول التكميلية أرقام (173 ، 174 ) تم توثيقها فقط وفقاً لترقيم بلينى على بردية ليدن ( T 31 )، يجب إعتبار لفائف هذة المومياء كمثال فريد لهذة التكوينات. فالهدف من هذا المقال هو جعل النصوص الموجودة على اللفافة متاحة كتابةً وترجمةً وتعليقاً وذلك من أجل توفير أساس لمناقشات علم المصريات فى المستقبل فى سياق هذة الفصول التكميلية. كما أنه من الواضح أن تعاويذ بلينى أرقام (173 ، 174 ) لم يكن القصد منها فى الأساس أن تكون جزءاً من كتاب الموتى بل بدلاً من ذلك نشأت كطقوس دينية أوزورية وأضيفت لأصول هذه النصوص الجنائزية فى وقت لاحق. ويبدو أن صاحب لفائف المومياء متشابه لعضو من أعضاء عائلة كهنة طيبة والتى أستمرت من العصر البطلمى وحتى الفترة المبكرة من العصر الرومانى كدليل على العديد من البرديات الجنائزية ونقوش المعابد. وطبقاً لعلم الإنساب المعروف لهذه العائلة فإن منتو-م-حات قد عاش فى النصف الثانى من القرن الأول قبل الميلاد أو فى أوائل القرن الأول الميلادى. لفائف مومياء تورين والتى تحمل رقم كتالوج Cat. 1873.2 ربما أنها أحدث إثبات معروف لنصوص كتاب الموتى مكتوبة على النسيج.
doi:10.29353/rime.2017.414 fatcat:cfvjoui4avg35hp4gc4augmrei