التنمية الإسكانية، أبعادها ومقوماتها

Sana Sati Abbas
2018 المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط  
يتناول البحث ظاهرة التنمية الإسكانية وأبعادها الاجتماعية والبيئية والاقتصادية ، فضلا عن مقومات التصميم الحضري والمقومات التخطيطية، إذ يرى البحث أن التنمية الإسكانية لا تتحقق ألا بوجود هذين المقومين الأخرين مع أبعاد التنمية الإسكانية المذكورة أنفا . أشارت الأدبيات السابقة إلى وجود فجوة معرفية في مفهوم التنمية الإسكانية محليا، وهوما يمثل مشكلة البحث، ولهذا فأن هدف البحث هو سد النقص في هذه المعرفة العلمية. يفترض البحث بأن التنمية الإسكانية هي تكامل للأبعاد الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، فضلا عن
more » ... لاقتصادية، فضلا عن مقومات التصميم الحضري والمقومات التخطيطية. عرف البحث التنمية الإسكانية بأنها عدم تدمير البيئة السكنية فضلا عن قابليتها على إدامة بناها الاجتماعية والاقتصادية مع تطوير البيئة السكنية المشيدة ذات القيم ومنها القيم الاجتماعية والاجتماعية / الفضائية ومقومات التصميم الحضري والمقومات التخطيطية. توصل البحث إلى إطار نظري يعرف التنمية الإسكانية .من خلال هذه الأبعاد والمقومات . حاول البحث تطبيق هذا الاطار على موقعين سكنيين احدهما محلي ، وهو مشروع اسكان أبو نؤاس والأخر عالمي وهو مشروع (BOOI) في السويد وكانت أهم النتائج التي توصل لها البحث أن التنمية الإسكانية المحلية أكدت على بعض القيم الاجتماعية/ الفضائية كبعد متمثلا بالتنوع والخصوصية والمرونة في حين أكدت التنمية الإسكانية العالمية على قيم أخرى تمثلت بالخيار اجتماعي والنفاذية والتنوع والخصوصية والإشراف المباشر والمرونة والطاقة الكفوءة .أما بالنسبة إلى الأبعاد البيئية فقد ظهرت في التنمية الإسكانية المحلية بعض القيم البيئية كالتوجيه الأمثل للمباني واستخدام تكنولوجيا الاستدامة المتمثلة باستغلال مصادر الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية ، أما في التنمية الإسكانية العالمية فقد تم التأكيد على كل أنواع الطاقة المتجددة المتمثلة بالطاقة الشمسية والخلايا الكهروضوئية والكتل الحيوية. أما بالنسبة إلى الأبعاد الاقتصادية فقد تميزت مشاريع التنمية الإسكانية المحلية والعالمية بالتيسير من خلال الجودة والمتانة والوحدات السكنية المقيسة المعرفة الوظائف . كان لمقومات التصميم الحضري حضورأ واسعا في التنمية الإسكانية العالمية متمثلة باحترام الموقع والمحيط والسياق والتدرج الفضائي وسهولة الوصول وتامين الارتباطات، كما تم اخذ الموقع والسياق وتأمين الارتباطات بنظر الاعتبار كان للمقومات التخطيطية حضورا واضحا في التنمية الإسكانية العالمية بكل مفرداتها مؤكدة على تقليص استهلاك المصادر المتمثلة بالأرض من خلال رفع الكثافات وحماية رأس المال البيئي من خلال استغلال الأراضي البنية في إنشاء مشاريع التنمية الإسكانية مع تأكيدها على حركة المشاة والنقل العام والتضمين الاجتماعي متمثلا بتنوع الأنماط الإسكانية وتنوع الفئات الاجتماعية / الثقافية، في حين أخذت مفردتي الحفاظ وملء الفراغ الحضري والتطوير بنظر اعتبار محليا كمقوم
doi:10.36041/iqjap.v6i1.196 fatcat:uzel255k4rbxrgjyiolausqq3e