إشكالية الحقيقة في الابستمولوجيا الباشلرية

م.د. باسم راجح جمال الدين
2020 Alustath  
تشكلت أزمة العقلانية العلمية المعاصرة من وجود تفاوت بين الفلسفة والعلم ، ومن هو بين العقلانية الصورية والعقلانية التجريبية ، وتباعد منهجي بين منظومة الغايات ومنظومة الوسائل هذا اللاتماثل بين الاتجاهين يقف وراءه التشبث بالمنطلقات وتضيف مجال التأسيس في عناصر محدودة ، ومقولبة والارتكاز على أنساق مغلقة والإسناد إلى قيم تقليدية ورفض التجديد والتقدم. لقد فطن غاستون باشلار إلى هذه الأزمة التي أصابت المرحلة العلمية المعاصرة وتحسس صعوبة تشخيص العلل ، والتعرف على الأسباب والتنبه إلى تعثر محاولات الخروج
more » ... ثر محاولات الخروج من هذه المضيفات بالتعويل على اتجاه ابتسمولوجي دون آخر وبالانحياز إلى مذهب فكري دون غيره. لقد قدر باشلار بوجود قطائع وحدوث انكسارات ، وتفجر ثورات في مسار تأريخ العلوم، ويعترف بفضل العلم في تثقيف العقل ، وتطويره وتعليمه وتدريبه وتمكينه من الاستفادة من أغلاطه ، وتجاوز كبواته وتخطي عوائقه ومكبوتاته . لا ينتقل العلم من المعرفة العامة إلى المعرفة النظرية ، ومن الواقع العيني إلى الواقع الموضوعي إلا بأحداث قطيعة ابستمولوجية من المعطى المباشر والتجربة العفوية، وتحطيم الحكم المسبق والأقوال غير العلمية والتوجه نحو المبني ، وإقامة التجربة المتوازنة وعقلنة الظواهر وحساب الوقائع وتوسيع الحروب بطريقة جدلية ، وتشكيل نسق معرفي جديد قادر على استيعاب التناقضات وتفسير الكون لتشتمل على كلية الواقع .
doi:10.36473/ujhss.v59i1.1039 fatcat:pz6tbyrzqbddxm3h7c5vih6gfy