اعتماد الجمهور البحرینی على وسائل الإعلام المحلیة کمصدر للمعلومات عن القضایا والأحداث السیاسیة

زهیر حسین ضیف
2016 المجلة العلمیة لبحوث العلاقات العامة و الإعلان  
1-25 ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫البحريني‬ ‫الجمهور‬ ‫اعتماد‬ ‫السياسية‬ ‫األحداث‬ ‫و‬ ‫القضايا‬ ‫عن‬ ‫للمعلومات‬ ‫كمصدر‬ ‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 95 ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫البحريني‬ ‫الجمهور‬ ‫اعتماد‬ ‫السياسية‬ ‫األحداث‬ ‫و‬ ‫القضايا‬ ‫عن‬ ‫للمعلومات‬ ‫كمصدر‬ ‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 06 ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫البحريني‬ ‫الجمهور‬ ‫اعتماد‬ ‫السياسية‬ ‫األحداث‬ ‫و‬ ‫القضايا‬ ‫عن‬
more » ... لومات‬ ‫كمصدر‬ ‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 06 ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫البحريني‬ ‫الجمهور‬ ‫اعتماد‬ ‫السياسية‬ ‫األحداث‬ ‫و‬ ‫القضايا‬ ‫عن‬ ‫للمعلومات‬ ‫كمصدر‬ ‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 09 ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫البحريني‬ ‫الجمهور‬ ‫اعتماد‬ ‫السياسية‬ ‫األحداث‬ ‫و‬ ‫القضايا‬ ‫عن‬ ‫للمعلومات‬ ‫كمصدر‬ ‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 00 ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫البحريني‬ ‫الجمهور‬ ‫اعتماد‬ ‫السياسية‬ ‫األحداث‬ ‫و‬ ‫القضايا‬ ‫عن‬ ‫للمعلومات‬ ‫كمصدر‬ ‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 08 ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 65 ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 50 ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 58 ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 666 ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 666 ‫واإلعالن‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫لبحوث‬ ‫العلمية‬ ‫المجلة‬ -‫العدد‬ ‫السابع‬ 666
doi:10.21608/sjocs.2016.88718 fatcat:ecxulxf6gzhp7jlpq3sr4hg73e