سمات الحداثة في التصميم الطباعي -الاعلان التجاري أنموذجا -

باسم محمد صالح
2019 لارك  
فن التصميم هو انعكاس للمعطيات الحضارية على مستوى العديد من العلوم والفنون وعلى رأسها الفن والجمال و يقع ضمن متغيرات عديدة تسهم في البناء المعرفي للمصمم وتكوين عقله وتطوير افكاره والبحث عن حلول فنية وجمالية ووظيفية تعتمد على طروحات العديد من الفلاسفة والمنظرين في الفن والمجتمع وعلم النفس والتي صاغت المعلومات والمفاهيم حول سمات فن التصميم ضمن معطيات متغيرة، مما انعكس ذلك على النتائج والى ظهور اتجاهات مختلفة اسهمت في تقبل المزيد من التحولات واى ايجاد حلول ومناهج عملية وابداعية بهدف الكشف على
more » ... هدف الكشف على المتغير الحداثي الذي يغني التصميم برؤيته الإبداعية والتوصل الى ايجاد علاقة متوازنة بين احاسيسه وفكرته وتقنيته وبين احتياجات التصميم الوظيفية لذلك بنيت اهمية البحث على دراسة اهمية الحداثة وسماتها ومدى تاثيرها على القدرات الابداعية والابتكارية, فالتصميم من ارقى ثمار الحضارة ونتاج العقل البشري الخلاق للكشف عن قدراته وابداعاته، و التي تجعل من تفكيره وفعله متسقين ومتوازيين بين تلك الرغبات والحاجات التي لا تنتهي ،، فقد خلقت تلك الحاجات اليومية المتزايدة للانسان مشاكل جمالية وفنية وتقنية ووظيفية فالعالم التصميمي يستند في تاسيسه الى الفكر ومستجداته، وان للسمات بكل تفاصيلها حضوراً فاعلاً لما تحمله من قدرة على التاثير في التصميم من خلال تبلور الافكار نحو توجه معين، مستمدة من الموروث الفكري والمعرفي وبما يحمله من تراكمات تؤدي دورها لايقاد ذهن المصمم وطريقة تنظيمه للاشكال، لذك فالدراسة اختصت بسمات تصميمية اثرت في عموم التنظيمات الشكلية للتصميم، وبما يمتلكه المصمم من حرية وابداع وتنويعات تنظيمية وعلاقات شكلية لتمثيل هذه السمات كظاهرة مشتركة دون الخروج عن حدود هذه العلاقات او فقدان معناها, وبقدر ما يساعد قانون الحداثة على التجديد، فانه يسعى الى خلق تقاليد وقيم وافاق جديدة بين المصمم والمتلقي، تدفع المصمم الى قيادة هذه المتغيرات وتوجيهها الوجهة الجمالية الصحيحة.
doi:10.31185/lark.vol1.iss22.609 fatcat:4d573pxayzfejnstodqfsrbg4e