التربیة الریادیة ومتطلباتها من التعلیم الجامعی فی ضوء اقتصاد المعرفة من وجهة نظر أعضاء هیئة التدریس بجامعة سوهاج

عماد محمود
2017 دراسات فى التعلیم الجامعى  
‫الجامعى‬ ‫التعليم‬ ‫فى‬ ‫اسات‬ ‫در‬ ‫مجلة‬ ‫العدد‬ ‫السابع‬ ‫الثالثون‬ ‫و‬ ‫مكرر‬ 2017 ‫اسة:‬ ‫الدر‬ ‫حدود‬ ‫اآلتي:‬ ‫في‬ ‫اسة‬ ‫الدر‬ ‫حدود‬ ‫تتمثل‬  ‫ومتطلباتها‬ ‫يادية‬ ‫الر‬ ‫بية‬ ‫التر‬ ‫افر‬ ‫تو‬ ‫درجة‬ ‫اسة‬ ‫در‬ ‫على‬ ‫اقتصرت‬ ‫الموضوعية:‬ ‫الحدود‬ ‫في‬ ‫الجامعي‬ ‫التعليم‬ ‫من‬ ‫هيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫فة‬ ‫المعر‬ ‫اقتصاد‬ ‫ضوء‬ ‫ية‬ ‫اإلدار‬ ‫و‬ ‫يعية‬ ‫التشر‬ ‫المتطلبات:‬ ‫وتضمنت‬ ‫سوهاج‬ ‫بجامعة‬ ‫يس‬ ‫التدر‬ -‫ية‬ ‫البشر‬ -‫المادية‬ -‫بالمعوقات.‬ ‫خاص‬ ‫محور‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬
more » ... ‫محور‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫ية‬ ‫التجهيز‬ ‫و‬ ‫الفنية‬  ‫يس‬ ‫التدر‬ ‫هيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫ائية‬ ‫عشو‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫تم‬ ‫ية:‬ ‫بشر‬ ‫الحدود‬ ‫بجام‬ ‫المختلفة‬ ‫بالكليات‬ ‫العلوم‬ ‫و‬ ‫بية‬ ‫التر‬ ‫كليات‬ ‫شملت‬ ‫العملية‬ ‫و‬ ‫ية‬ ‫النظر‬ ‫سوهاج‬ ‫عة‬ ‫اعة.‬ ‫الزر‬ ‫و‬  ‫سوهاج.‬ ‫جامعة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫تم‬ ‫المكانية:‬ ‫الحدود‬  ‫الجامعي‬ ‫العام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫اسي‬ ‫الدر‬ ‫الفصل‬ ‫في‬ ‫التطبيق‬ ‫تم‬ ‫الزمني:‬ ‫الحدود‬ 2101 -2102 ‫م.‬ ‫اسة:‬ ‫الدر‬ ‫مصطلحات‬ ‫التالية:‬ ‫المصطلحات‬ ‫اسة‬ ‫الدر‬ ‫تشمل‬ ‫أ‬ -‫الريادة:‬ ‫مفهوم‬ ‫بينها:‬ ‫ومن‬ ‫يادة‬ ‫الر‬ ‫مفاهيم‬ ‫تتعدد‬  ‫اللغة:‬ ‫في‬  ‫الفعل‬ ‫من‬ ‫مشتقة‬ ‫وهي‬ ‫ئاسة‬ ‫الر‬ ‫و‬ ‫القيادة‬ ‫و‬ ‫يادة‬ ‫الر‬ ‫تعني‬ ‫بية‬ ‫العر‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫يادة‬ ‫الر‬ ‫ائد)‬ ‫و(ر‬ ‫وطلبه،‬ ‫عنه‬ ‫بحث‬ ‫أي‬ ، ً ‫تيادا‬ ‫ار‬ ‫تاده‬ ‫ار‬ ‫و‬ ، ً ‫يادا‬ ‫ور‬ ً ‫رودا‬ ‫ويروده‬ ‫الكأل‬ ‫اد‬ ‫ور‬ ‫اد)،‬ ‫(ر‬ ‫ومساق‬ ‫للكأل‬ ‫جديدة‬ ‫أماكن‬ ‫الستكشاف‬ ‫قومه‬ ‫يرسله‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫وهو‬ ‫قاد‬ ‫أو‬ ‫األمطار،‬ ‫ط‬ ‫السبل‬ ‫ويمهد‬ ‫ه‬ ‫غير‬ ‫يسبق‬ ‫من‬ ‫وهو‬ ‫اد:‬ ‫ر‬ ‫من‬ ‫فاعل‬ ‫اسم‬ ‫ائد‬ ‫الر‬ ‫و‬ ‫وتقدمهم،‬ ‫القوم‬ ‫د.ت،‬ ‫منظور،‬ ‫(ابن‬ ‫المستقبلية‬ 052 .) ‫الجامعى‬ ‫التعليم‬ ‫فى‬ ‫اسات‬ ‫در‬ ‫مجلة‬ ‫العدد‬ ‫السابع‬ ‫الثالثون‬ ‫و‬ ‫مكرر‬ 2017 ‫بية‬ ‫التر‬ ‫ة‬ ‫ار‬ ‫(وز‬ ‫الشمولي‬ ‫بمفهومها‬ ‫المستدامة‬ ‫التنمية‬ ‫و‬ ‫فة‬ ‫المعر‬ ‫وعالمية‬ ‫العولمة‬ ‫التعليم،‬ ‫و‬ 2113 .)  ‫يحقق‬ ‫الذي‬ ‫االقتصاد‬ ‫هو‬ ‫التنمية‬ ‫تحقيق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ً ‫فعاال‬ ً ‫استخداما‬ ‫معطياتها‬ ‫استغالل‬ ‫و‬ ‫فة‬ ‫المعر‬ ‫توظيف‬ ‫في‬ ‫المنفعة‬ ‫ويحقق‬ ‫االجتماعية‬ ‫و‬ ‫االقتصادية‬ ‫وتحقيق‬ ‫تسويقها‬ ‫يمكن‬ ‫متجددة‬ ‫أو‬ ‫جديدة‬ ‫ة‬ ‫متميز‬ ‫خدمات‬ ‫أو‬ ‫منتجات‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫(سعيد،‬ ‫الثروة‬ ‫وتوليد‬ ‫منها‬ ‫باح‬ ‫األر‬ 2115 ، 144 .) ‫اقتصاد‬ ‫الحالية‬ ‫اسة‬ ‫الدر‬ ‫وتعرف‬ ‫بأنه:‬ ‫الجامعي‬ ‫التعليم‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫فة‬ ‫المعر‬ ‫وتحقيق‬ ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫في‬ ‫وتوظيفها‬ ‫فة‬ ‫المعر‬ ‫ة‬ ‫دار‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫إنتاج‬ ‫األمثل‬ ‫االستخدام‬ ‫من‬ ‫الطالب‬ ‫تمكين‬ ‫بهدف‬ ‫ومخرجاته‬ ‫بوي‬ ‫التر‬ ‫بالنظام‬ ‫تقاء‬ ‫االر‬ ‫المختلفة‬ ‫التفكير‬ ‫أنماط‬ ‫و‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫طرق‬ ‫وتوظيف‬ ‫بكفاءة‬ ‫البشري‬ ‫للعقل‬ ‫وتكنولوج‬ ‫النهضة‬ ‫لتحقيق‬ ‫االجتماعية‬ ‫و‬ ‫االقتصادية‬ ‫ات‬ ‫التغير‬ ‫إلحداث‬ ‫المعلومات‬ ‫يا‬ ‫المجتمع.‬ ‫في‬ ‫المنشودة‬ ‫ج‬ -‫الريادية:‬ ‫التربية‬ ‫تعريف‬ ‫بأنها:‬ ‫يادية‬ ‫الر‬ ‫بية‬ ‫التر‬ ‫عرف‬ ُ ‫ت‬  ‫خالق،‬ ‫بشكل‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫ة‬ ‫كالقدر‬ ‫الصفات‬ ‫و‬ ‫ات‬ ‫المهار‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫غرس‬ ‫المجهول.‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫و‬ ‫المخاطر‬ ‫ة‬ ‫دار‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫فرق،‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫و‬ (OECD, 2010)  ‫إقامة‬ ‫من‬ ‫لتمكينهم‬ ‫الالزمة‬ ‫التنظيمية‬ ‫و‬ ‫العقلية‬ ‫ات‬ ‫بالمهار‬ ‫اد‬ ‫األفر‬ ‫تزويد‬ ‫المستقبل.‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫يع‬ ‫المشار‬ (Alexandria, etal, 2014, 21) ‫بأنها:‬ ً ‫ائيا‬ ‫إجر‬ ً ‫تعريفا‬ ‫الريادية‬ ‫التربية‬ ‫الحالية‬ ‫اسة‬ ‫الدر‬ ‫وتعرف‬ ‫العمل‬ ‫ات‬ ‫ومهار‬ ‫اتجاهات‬ ‫كسابهم‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫الطالب‬ ‫إعداد‬ ‫على‬ ‫القائم‬ ‫المنظم‬ ‫يادي‬ ‫الر‬ ‫تطلبها‬ ‫جديدة‬ ‫عمل‬ ‫فرص‬ ‫خلق‬ ‫بهدف‬ ‫األخرى‬ ‫الدول‬ ‫و‬ ‫الدولة‬ ‫باقتصاد‬ ‫فة‬ ‫المعر‬ ‫و‬ ‫العلم‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ‫تسهم‬ ‫ة‬ ‫مبتكر‬ ‫اعات‬ ‫اختر‬ ‫و‬ ً ‫جديدا‬ ً ‫ا‬ ‫فكر‬ ‫وتضيف‬ ‫العالمية‬ ‫و‬ ‫المحلية‬ ‫اق‬ ‫األسو‬ ‫للمجتمع.‬ ‫االقتصادية‬ ‫التنمية‬
doi:10.21608/deu.2017.17301 fatcat:ynt6ilvcpzh67az55eggpg4hqq