اختراق ممالك النصارى للمجال الأندلسي خلال عصر الطوائف (قراءة في السياقات والأسباب)

محمد لوعراك, طالب في سلك الدكتوراه، مختبر التاريخ، جامعة سيدي محمد بن عبد الله سايس، فاس، المملكة المغربية
2021 International Journal of Research and Studies Publishing  
يرجع اهتمامنا بفترة ملوك الطوائف في الأندلس خلال العصر الإسلامي الوسيط، إلى كونها محطة تاريخية حبلى بكل أنواع التناقضات المجتمعية التي أفرزت نوعا من القابلية بالمعنى السلبي، لكل أنواع الخنوع والخضوع والتبعية للملوك النصارى الذين ظلوا لعدة عقود بل قرون يتربصون بالأندلس ويتحرشون بسكانها في إطار ما يعرف ب" حروب الاسترداد". إن الهدف من هذا المقال، الوقوف عن كثب عن دور العوامل السلبية الذاتية التي وجدت أساسا لها منذ فترة ملوك الطوائف الذين عجزوا عن الذود عن الأرض والشرف، لأمراض في الأنفس ظلت تفعل
more » ... الأنفس ظلت تفعل فعلها لعدة قرون، والتي انتهت في آخر المطاف بسقوط الأندلس. الذي دحضنا ربط سببه باجتماع كلمة النصارى ووحدتهم. وهنا بالذات تكمن أهمية دراسة الماضي في علاقة مع الحاضر، إذ نجد أنفسنا أمام سنن تاريخية وقوانين ثابتة تجعل من المسلمين في كل الأزمنة هدفا سهلا للأعداء كلما تم التطبيع مع الخيانة السياسية والظلم الاجتماعي والفساد الأخلاقي، وهي عوامل هدم داخلية أخطر بكثير مما للعامل الخارجي من تأثير.
doi:10.52133/ijrsp.v2.18.13 fatcat:fvobgqqdkjas5omhrj62aygwfm